الثلاثاء - 11 مايو 2021
الثلاثاء - 11 مايو 2021
ترينت ألكسندر أرنولد ضد فينيسيوس جونيور. (غيتي)

ترينت ألكسندر أرنولد ضد فينيسيوس جونيور. (غيتي)

5 مواجهات ثنائية تحسم قمة ليفربول ضد ريال مدريد

يحل ريال مدريد ضيفاً على ليفربول في «أنفيلد» اليوم الأربعاء، في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث تنتظر الريدز مهمة صعبة لقلب تأخره ذهاباً (3ـ 1) في ملعب «ألفريدو دي ستيفانو».

ونسنعرض في هذه المساحة معكم 5 مواجهات ثنائية ترسم معالم قمة ليفربول ضد ريال مدريد:

1. أوزان كاباك ونات فيليبس ضد كريم بنزيمة

سيطر ثنائي قلب دفاع ليفربول كاباك، وفيليبس، على المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة في مباراة الذهاب، ومنعاه من التسجيل، وسيكون عليهما تكرار أداء أفضل في مباراة العودة للحد من خطورته الهجومية.

وتصدى الثنائي لما مجموعه 6 تسديدات لريال مدريد في مباراة الذهاب، اثنتان منها لبنزيمة، لكنهما كانا عاجزين عن منعه من خلق فرص لزملائه في الفريق، وفتح مساحات أمامهم. وهو شيء آخر يجب أن ينتبهوا له في «أنفيلد» إذا كانوا يريدون تدارك هزيمة الذهاب.

2. ديوغو غوتا ضد ألفارو أودريوزولا

يدخل ريال مدريد مواجهة ليفربول بغيابات مؤثرة في الخط الخلفي بغياب أمثال سيرجيو راموس، رافائيل فاران، وداني كارفاخال، ولوكاس فاسكيز، الذي تعرض لإصابة في الكلاسيكو أنهت موسمه.

وسيكون ألفارو أودريوزولا الخيار الوحيد لزين الدين زيدان في مركز الظهير الأيمن. وهو ما من شأنه أن يكون خبراً سعيداً للمتألق ديوغو غوتا، الذي من المرجح أن يكون الخصم المباشر للمدافع الإسباني في مباراة الإياب.

قبل ظهوره في الكلاسيكو ليحل محل فاسكيز المصاب، لم يكن أودريوزولا لعب أي مباراة منذ 6 فبراير عندما تعرض لإصابة أمام هويسكا، وهو ما يثير الشكوك بشأن مستواه وقدرته على لعب مباراة في هذا المستوى بعد فترة غياب طويلة، ما قد يمنح جوتا المتألق نقطة ضعف محتملة كبيرة لاستغلالها.

3. تياغو ألكانتارا ضد توني كروس

يمكن أن تشهد مباراة الإياب معركة بين اثنين من أفضل لاعبي خط الوسط في أوروبا توني كروس، وتياغو ألكانتارا. وكان يورغن كلوب ارتكب خطأ فادحاً في مباراة الذهاب بتركه للاعب الوسط الإسباني على مقاعد البدلاء، مفضلاً البدء بنابي كيتا كشريك لفابينيو، وجيني فينالدوم، في خط الوسط. لكن من المرجح ألا يكرر المدرب الألماني نفس الخطأ في مباراة الإياب، ويبدأ بتياغو من البداية.

وكان كروس في حالة ممتازة هذا الموسم، وهو ما اكتشفه ليفربول بالطريقة الصعبة في مباراة الإياب، حيث صنع بتمريرة طويلة الهدف الأول لريال مدريد والفوز (3ـ واحد)، وحتى بصرف النظر عن التمريرة الحاسمة، كان كروس ممتازاً في السيطرة على الكرة، وإملاء اللعب، وتفوق على نظرائه في ليفربول.

وسيتم تكليف كلا اللاعبين تياغو وكروس بالتحكم في إيقاع لعب فريقهما. وقد تكون المبارزة بين خطي خط الوسط واحدة من أكثر المعارك أهمية في «أنفيلد»، وحاسمة في صراع التأهل إلى المربع الذهبي.

4. محمد صلاح ضد فيرلاند ميندي

كان محمد صلاح أفضل لاعب في ليفربول هذا الموسم، بتوقيعه على 28 هدفاً في جميع المسابقات، ساعد بها فريقه على الحفاظ على حظوظه في التأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وإنهاء الدوري الإنجليزي في أحد المراكز الأربعة الأولى.

إذا كانت هناك أي فرص لتحقيق ليفربول لعودة هائلة أخرى على ملعب «أنفيلد»، فسيكون ذلك بسبب الهدف الذي سجله صلاح في مباراة الذهاب ضد ريال مدريد.

ويرتقب أن يدخل صلاح كالمعتاد كجناح أيمن (باستثناء تغيير تكتيكي مفاجئ من كلوب)، ما سيجعله في مواجهة مباشرة مع الظهير الأيسر المتألق لريال مدريد فيرلاند ميندي.

قدم الظهير الفرنسي عرضاً قوياً في «ألفريدو دي ستيفانو». وبصرف النظر عن مجهوداته الدفاعية الكبيرة، كان ميندي داعماً للهجوم في كل فرصة ممكنة، وتسبب في الكثير من المشاكل لترينت ألكسندر أرنولد. كما قام أيضاً بتدخل رائع في اللحظة الأخيرة لمنع صلاح من التسجيل.

ستكون سرعة صلاح الكبيرة، ورباطة جأشه أمام المرمى أمراً حاسماً لحظوظ ليفربول في التأهل، وإذا تمكن اللاعب الفرنسي من تكرار عرضه في «أنفيلد»، فقد يساعد ذلك ريال مدريد في التعامل مع أكبر تهديد لمرماهم.

5. ترينت ألكسندر أرنولد ضد فينيسيوس جونيور

كان أداء ألكسندر أرنولد الضعيف في مباراة الذهاب ضد ريال مدريد، تأكيداً جديداً على سبب تجاهل غاريث ساوثغيت له، وعدم استدعائه مؤخراً لتمثيل منتخب إنجلترا.

وترك أرنولد مساحات كبيرة خلفه ضد ريال مدريد استغلها فينيسيوس جونيور، وفيرلاند ميندي بنجاح. الجناح البرازيلي الطائر سجل هدفين في تلك الليلة، وكان يمكن أن يسجل المزيد. استسلم المدافع الإنجليزي للضغط وارتكب خطأ مكلفاً أدى إلى الهدف الثاني، عندما سدد الكرة برأسه في مسار ماركو أسينسيو.

في مباراة الإياب في «أنفيلد»، ستخطف مواجهة ألكسندر أرنولد، وفينيسيوس جونيور، الأنظار بعد أحداث مباراة الذهاب. سيكون من المثير للاهتمام معرفة ما إذا كان لاعب ليفربول قد استفاد من درس مباراة الذهاب، أو ما إذا كان فينيسيوس سيواصل مستواه الجيد ويتفوق من جديد ضد ألكسندر أرنولد.

#بلا_حدود