الثلاثاء - 11 مايو 2021
الثلاثاء - 11 مايو 2021
مدرب برشلونة رونالد كومان. (أ ف ب)

مدرب برشلونة رونالد كومان. (أ ف ب)

كومان يطمح للقبه الأول مع برشلونة أمام بيلباو

سيبحث الهولندي رونالد كومان، المدير الفني لبرشلونة، يوم السبت المقبل أمام أتلتيك بيلباو في إشبيلية عن إمكانية رفع لقبه الأول كمدرب للبلاوغرانا، في موسم مضطرب للكتالونيين نجح كومان في إحياء حظوظ فريقه خلاله للمنافسة على لقب الليغا والسعي للفوز بالبطولة المحلية المفضلة، كأس الملك، مجدداً.



ووصل كومان في ظروف صعبة لقيادة الفريق الكتالوني، حيث كان الفريق قد ودع دوري أبطال أوروبا من ربع النهائي بخسارة قاسية أمام بايرن ميونيخ 2-8، ليقود مرحلة إعادة بناء فريق محبط، وشيئاً فشيئاً كان يعيد توجيه مسار برشلونة نحو الطريق الصحيح.



ولهذا السبب، يعد كفاح برشلونة للتتويج بلقب هذا الموسم، الذي كان يظن كثيرون أنه سيكون مرحلة انتقالية، ليس نجاحاً، ولكنه على الأقل إعلان نوايا من مدرب لم يعرف أبداً الاستسلام ودائماً ما أراد البحث عن حلول.



وحال توج برشلونة باللقب، الـ31 له في التاريخ، ستكون أول كأس يحرزها الهولندي صاحب الـ58 عاماً كمدرب للفريق، في أول موسم له بالنادي، والثالث له في المجمل.



فكومان سبق أن توج بكأس الملك مرة كلاعب في صفوف برشلونة في 1990 كما توج به أيضاً كمدير فني لفالنسيا في 2008.



وفاز كومان باللقب كلاعب مع البرسا على حساب الغريم ريال مدريد في مباراة كانت تعني الكثير، ومثلت تغييراً في كرة القدم الإسبانية بعد تفوق «فريق الأحلام» على «سرب النسر» الملكي أو «لا كينتا ديل بويتري».



وفاز برشلونة وقتها بهدفين نظيفين سجلهما جييرمون أمور وخوليو ساليناس أمام ريال مدريد متوج بأربعة ألقاب متتالية لليغا، ووقتها كان فريق كرويف، الذي توج قبلها بكأس ريكوبا، قد نجح في خطف اللقب ليؤكد مواصلته طريق النمو.



وقد أثبت البرسا ذلك في الموسم التالي، بالفوز باللقب الأول لليغا من 4 متتالية، وبعدها بعامين توج بكأس أوروبا في ويمبلي، بهدف تاريخي من ركلة حرة مباشرة في الوقت الإضافي لرونالد كومان.



كما توج المدرب الهولندي بالكأس في 2008 مع فالنسيا، وكان «الخفافيش» وقتها يكافحون من أجل عدم الهبوط لدوري القسم الثاني، وخلف في منصبه المدرب كيكي سانشيز فلوريس.

وأطاح فالنسيا في طريقه للقب بأندية عريقة مثل ريال بيتيس وأتلتيكو مدريد وبرشلونة، وفي النهائي الذي أقيم يوم 18 أبريل 2008 أمام خيتافي بملعب فيسنتي كالديرون حسم فريقه المباراة لصالحه 3-1 ليتوج بلقبه السابع

للكأس.



وكلاعب توج كومان بثلاثة ألقاب لكأس هولندا أيضاً، لقباً مع أياكس أمستردام (1985-86) واثنين مع بي إس في آيندهوفن (1987-88 و1988-89)، كما توج كمدرب أيضاً مرة بلقب الكأس في هولندا مع أياكس أمستردام في موسم 2001-02.

#بلا_حدود