الجمعة - 14 مايو 2021
الجمعة - 14 مايو 2021
الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ودوري السوبر الأوروبي. (sportbible)

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ودوري السوبر الأوروبي. (sportbible)

تسريبات مُخيفة تكشف خفايا «اليويفا» ودوري السوبر الأوروبي

انتهت آمال فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد، وأندريا أنييلي رئيس نادي يوفنتوس، ليلة الثلاثاء، بإنشاء بطولة جديدة باسم دوري السوبر الأوروبي، بعد بدء 10 من 12 نادياً إسبانياً وإنجليزياً وإيطالياً انسحابهم منها مع مرور الساعات الماضية.

وكانت ليلة الأحد الماضي مثيرة في كرة القدم بعدما أعلن 12 نادياً أوروبياً عن رغبتهم بتأسيس دوري السوبر الأوروبي، قبل تراجعهم خلال 48 ساعة فقط، بسبب الغضب الجماهيري والإعلامي الذي لاقاه الحدث.

وحتى هذه اللحظة أعلن كل من الأندية الإنجليزية والإيطالية كاملة بجانب أتلتيكو مدريد الإسباني انسحابهم الرسمي، وبانتظار التأكيد على ذلك من قبل ريال مدريد وبرشلونة.

وشهدت الساعات التي تلت انسحاب الأندية الأوروبية بدء وسائل الإعلام العالمية بإظهار تسريبات خاصة بها لها علاقة ببطولة دوري السوبر الأوروبي.

غرامات مالية تلاحق المنسحبين من دوري السوبر الأوروبي

ووفقاً لوثيقة سربتها صحيفة «فاينانشيال تايمز» فإن الأندية المتبقية حتى اللحظة تستطيع ملاحقة الأندية المنسحبة مالياً، وستكون مجبرة بدفع التزامات مالية بمئات الملايين.

وكشفت الصحيفة عن 3 نقاط رئيسية في الوثيقة المسربة، وتتمثل بـ:

  1. وافقت الأندية الـ12 الأولية على بنود تجبرهم على البقاء في البطولة بمجرد جمع الأموال لتمويل المشروع، مع موافقتها على عدم التخلي عن ذلك قبل يونيو 2025، ويجب عليهم إخبار المنظمين في حال رغبتهم بالمغادرة قبل موسم واحد على الأقل.
  2. إذا قرر أي نادٍ المغادرة سيكون مسؤولاً عن سداد الأموال المستلمة من منحة البنية التحتية الأولية والبالغ إجمالي قيمتها 3.25 مليار يورو مقسمة على 15 نادياً والممولة من أحد البنوك الأمريكية (جي بي مورغان تشيس).
  3. بنود الخروج تعتمد على حصول الأندية على الأموال، لكن حتى موعد انسحابهم لم يحصل أي نادٍ على أي يورو.

رواتب مسؤولي «اليويفا» جزء من أسباب انقلاب أندية السوبر الأوروبي

ولم تتوقف التسريبات إلى هذا الحد، بعدما ظهرت تسريبات أخرى لها علاقة بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» والإشكالات المالية التي دفعت الأندية لتأسيس دوري السوبر الأوروبي.

وكان فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد قد قال مؤخراً «أعرف راتب ليبرون جيمس، لكني لا أعرف راتب رئيس الاتحاد الأوروبي».

ووفقاً لشبكة «كالتشيو & فينانزا» الإيطالية الاقتصادية فإن رواتب مسؤولي اليويفا شهدت ارتفاعاً رغم جائحة كورونا «كوفيد-19».

وأكد المصدر أن راتب الرئيس ألكسندر تشيفرين بلغ 2.19 مليون يورو من دون المكافآت في موسم 2019-2020، مع زيادة إجمالية قدرها 450 ألف يورو.

في حين ارتفع راتب الأمين العام ثيودور ثيودوريديس بمقدار 164 ألف يورو إلى راتبه البالغ 1.23 مليون يورو من غير المكافآت.

#بلا_حدود