الثلاثاء - 11 مايو 2021
الثلاثاء - 11 مايو 2021
ليبرون جيمس. (ماركا)

ليبرون جيمس. (ماركا)

ليبرون جيمس يحذف تغريدة عن مقتل مراهقة على يد الشرطة

أثار نجم فريق لوس أنجلوس ليكرز الأمريكي ليبرون جيمس الجدل مجدداً خارج الملعب بعد نشره تغريدة حول مقتل المراهقة ماكيا براينت، التي تبلغ من العمر 16 عاماً، في كولومبوس (أوهايو)، برصاص الشرطة، وقيامه بحذفها لاحقاً.

وأوضح جيمس مساء الأربعاء سبب حذفه التغريدة الخاصة بالحادث في سلسلة من التغريدات.

ونشر جيمس صورة للشرطي الأبيض نيكولاس ريردون، مع تعليق «أنت التالي #المساءلة» جنباً إلى جنب مع رمز تعبيري لساعة رملية.

وبعد حذف الرسالة، وبعد تقديم التفسيرات، قال البطل الأولمبي الأمريكي في بكين 2008 ولندن 2012 «حذفت التغريدة لأنها تُستخدم لإثارة المزيد من الكراهية. الأمر لا يتعلق بضابط واحد، الأمر يتعلق بالنظام بأكمله؛ وهم يستخدمون دائماً كلماتنا لخلق المزيد من العنصرية».

وأكمل حديثه في تغريدة ثانية أشار فيها إلى أن «الغضب لا يفيد أحداً، وهذا يشملني! ومع ذلك، فإن جمع كل الحقائق يفيد! ما زلت غاضباً بسبب ما حدث لتلك الفتاة الصغيرة. تعاطفي مع أهلها؛ ويسود العدل!».

وعرضت شرطة كولومبوس لقطات التقطت بالكاميرا المثبتة على جسم الشرطي ريردون وهو يخرج من سيارته بعد استدعاء الشرطة عقب اتصال شخص برقم (911) للإبلاغ عن تعرضه لتهديد جسدي.

وتظهر اللقطات ماكيا براينت وهي تقوم بمهاجمة مراهقة أخرى بواسطة ما يبدو أنه سكين.

وعلى بعد أمتار قليلة، مع وجود أشخاص على كلا الجانبين، أطلق ريردون 4 طلقات وانهارت براينت على الأرض، وسقطت السكين بجوارها.

وجاء حادث إطلاق النار في كولومبوس عقب وقت قصير من توصل لجنة محلفين إلى قرار بإدانة الشرطي السابق، ديريك شوفين، بجريمة قتل تتعلق بوفاة الأمريكي من أصول أفريقية جورج فلويد في أحد شوارع مينيابوليس العام الماضي.

#بلا_حدود