السبت - 15 مايو 2021
السبت - 15 مايو 2021
أرسين فينغر. (رويترز)

أرسين فينغر. (رويترز)

فينغر يشخص حال كرة القدم العالمية بـ«فسلفة قائد»

أكد الفرنسي آرسين فينغر، مدرب آرسنال سابقاً ومدير تطور كرة القدم بالفيفا حالياً، أن «كرة القدم تحظى بشعبية لأنه لا يمكن التنبؤ بها»، لكنه استطرد قائلاً إنه «في الـ30 عاماً الأخيرة أصبحت الأموال تتركز في أماكن قليلة وجعلت اللعبة متوقعة».



وفي مقابلة مع (إفي) بمناسبة إطلاق كتابه الجديد «فسلفة قائد»، أوضح فينغر أن «الأفضل أصبحوا يتركزون في عدد قليل من الأندية. على سبيل المثال، في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا حالياً، لديك أغنى 4 أندية بالعالم».



وأضاف أن «النظام المالي وضع حداً لعدم القدرة على التنبؤ بكرة القدم. في العام المقبل ستكون الأندية هي نفسها. كرة القدم الماضية لن تعود، ما لم نخلق مواهب في كل أنحاء العالم».



وحول دوري السوبر الأوروبي، الذي تناوله في الفصل الأول من كتابه، اعتبر فينغر أن «السوبر ليغ مشروع أمريكي بقيادة فلورنتينو بيريز، الذي هو على الأرجح رئيس أكبر فريق بالعالم».



واستطرد «لكنه تجاهل مبادئ كرة القدم: سيصعدون إلى القمة أولئك الذين يحققون الفوز على أرض الملعب. لا يمكنك أن تكون كذلك بمرسوم. لهذا السبب لم يكن هذا المشروع ليحظى بقبول...أنت تلعب أمام الأفضل لأنك عملت لتستحق ذلك».



ورداً على سؤاله حول رأيه في رغبة بعض اللاعبين السابقين مثل الفرنسيين تيري هنري وباتريك فييرا في شراء نادي آرسنال، لا سيما وأنه يعتبر في كتابه أن رجال الأعمال الأجانب هم السبب الرئيسي في تغير كرة القدم، أكد فينغر

أن «ما يحدد أن تكون جيداً في كرة القدم هو اتخاذ قرارات جيدة».



وقال: «لقد ضحيت بسنوات عديدة من عمري لبناء ملعب الإمارات وتركه مدفوع الثمن، في نفس الوقت مع إنشاء فريق قادر على المنافسة. كل شيء مدفوع الثمن، الاستاد ومركز التدريبات، عليهم فقط العناية به. الآن جاء دور النادي لاتخاذ قرارات جيدة».



وقضى فينغر 22 عاماً على رأس الإدارة الفنية لأرسنال، وبسؤاله عما إذا كان هذا الولاء ما زال موجوداً في كرة القدم الحالية أجاب المدرب الفرنسي «هذا عالم مختلف. على سبيل المثال رحل توخيل عن باريس سان جيرمان لأنه لم

يعد صالحاً له وجاء بوكيتينو الذي لم يعد صالحاً لتوتنهام وبدأ في الفوز. الأمر ذاته حدث مع توخيل في تشيلسي».



وحول ما إذا كان الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد يعد مثالاً على ذلك حيث تعرض لانتقادات رغم قيادته الفريق للفوز بدوري أبطال أوروبا 3 مرات، قال فينغر: «هذا هو العالم الذي نعيش به. ريال مدريد قام بعمل مذهل ومدربه أيضاً. لكنه فريق في نهاية دورة حياته. اللاعبون الذين رفعوه إلى المجد يتقدمون في السن وقد حان الوقت لتجديد لاعبي كرة القدم الذين يصعب استبدالهم. بنزيمة، مودريتش، راموس... تجاوزوا الـ30 من العمر وحتى لو أنفقت الكثير من المال لاستبدالهم، فأنت لا تعرف ما إذا كان أولئك الذين يأتون سيقدمون نفس المستوى».

زيدان. (رويترز)



وبسؤاله عن رأيه في مستوى بنزيمة واستمرار استبعاده عن المنتخب الفرنسي ليغيب عن كأس الأمم الأوروبية على خلفية اتهامه في قضية ابتزاز مواطنه اللاعب ماتيو فالبوينا علق فينغر: «الأمر لا يعتمد على مهارته الكروية. يعود إلى موضوع أنا لا أعرفه. يستحق أن يكون في كأس الأمم الأوروبية بنسبة 100% ويستحق أن يلعب في أي منتخب العالم ولكن المشكلة ليست رياضية. لعب أساسياً أكثر من 10 سنوات في ريال مدريد. لا يستطيع الكثيرون التباهي بذلك».



وحول ما إذا كان يرى زيدان على رأس الإدارة الفنية للمنتخب الفرنسي قال فينغر: «نعم وهو أيضاً قال ذات مرة إنه يتمنى ذلك، لذا ليس من الصعب علي أن أتخيل هذا الأمر. أتمنى أن يواصل تحقيق النجاحات لأن ما قدمه لكرة القدم مذهل».



ومن ناحية أخرى، علق فينغر على وجود الكثير من المدربين الأجانب في الدوري الإنجليزي الممتاز بعدما كان هو ثالث مدرب أجنبي في البريمييرليغ قائلاً «نجاحي فتح الباب للكثير من المدربين الأجانب. الآن هناك عدد قليل من المدربين البريطانيين، بات من الصعب العثور عليهم. يتعين عليهم حل هذه المشكلة وقد يتغير الأمر مرة أخرى مع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي».



وأخيراً وبسؤاله عما إذا كان يثق في قيادة ميكيل أرتيتا لأرسنال على المدى الطويل، قال فينغر: «نجاح أي فريق مرتبط بالاستقرار الذي يمنحه له الجهاز الفني ولكن القرارات يتخذها الرئيس ومجلس الإدارة والأمر متروك لهما لاتخاذ القرار الصحيح».

#بلا_حدود