الجمعة - 07 مايو 2021
الجمعة - 07 مايو 2021
جانلويجي دوناروما. (لاغازيتا)

جانلويجي دوناروما. (لاغازيتا)

ميلان يلقي بدوناروما وسط جماهيره الغاضبة

رفض نادي ميلان الدفاع عن حارسه الشاب جانلويجي دوناروما في أزمة تمديد العقد في ظل رفض اللاعب فكرة البقاء في صفوف النادي حتى الآن.

وينتهي عقد دوناروما مع فريق ملعب سان سيرو عقب نهاية الموسم الحالي ويشترط مينو رايولا الحصول على 12 مليون يورو كراتب سنوي للاعب للموافقة على توقيعه على عقد جديد لمدة موسمين فقط.

عرض ميلان من جانبه على اللاعب تمديد التعاقد لمدة 4 سنوات مقابل 8 ملايين يورو فقط في الموسم الواحد وهو ما قوبل بالرفض من قبل مينو رايولا.

الأزمة تشتعل

بحسب صحيفة «كوريرى ديلو سبورت» الإيطالية فإن جماهير ألتراس ميلان انتظرت حارس مرمى الفريق في الميلانيلو مركز تدريبات النادي وطالبوا بالاجتماع معه لكنه رفض ذلك في بداية الأمر ثم سرعان ما تراجع عن القرار وذهب للحديث مع جماهير النادي.

وجهت جماهير ميلان انتقادات قاسية من العيار الثقيل للحارس بسبب تفكيره في المال ورغبته في الرحيل عن النادي كما طالبته بعدم ارتداء قميص النادي في المباراة القادمة أمام يوفنتوس في الأسبوع المقبل وذلك في حال واصل إصراره على رفض تمديد التعاقد.

أشار الحارس البالغ من العمر 22 عاماً إلا أنه لم يحسم قراره حتى الآن سواء بقبول العرض المقدم من قبل النادي أو الرحيل بنهاية الموسم الحالي وأنه من سوف يتخذ قراراً نهائياً خلال الأيام القليلة المقبلة لتحديد مستقبله.

وأكد دوناروما أنه سيقاتل مع الفريق حتى نهاية الموسم الحالي ووفقاً للصحيفة فإن اللاعب الشاب ذرف الدموع أثناء الاجتماع مع رابطة الجماهير.

يرجع سر بكاء دوناروما إلى أنه شعر بتضحية الإدارة به من خلال السماح بعقده لاجتماع مع الجماهير.

#بلا_حدود