الجمعة - 14 مايو 2021
الجمعة - 14 مايو 2021
سيرجيو راموس. (من المصدر)

سيرجيو راموس. (من المصدر)

راموس وميندي يقتربان من العودة وفالفيردي ينتظر نتيجة كورونا

تدرب قائد ريال مدريد سرخيو راموس والظهير الأيسر الفرنسي فيرلاند ميندي بقوة، اليوم الأحد، في المدينة الرياضية للملكي، ليقتربا من العودة للعب في لندن أمام تشيلسي، اللقاء الذي يحتمل أن يغيب عنه رافائيل فاران ويأمل فيدي فالفيردي المشاركة فيه، في انتظار نتائج اختباره الأخير للكشف عن فيروس كورونا.

ويترقب المدرب الفرنسي زين الدين زيدان تطور حالتي راموس وميندي كي يدفع بهما أساسيين في مباراة إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام تشيلسي يوم الأربعاء المقبل.

وكان زيزو قد قرر عدم الدفع براموس في مباراة أوساسونا بالليغا كي يتمكن من مواصلة التحسن على المستوى البدني خلال جلسات المران، وقد بات في وضع مثالي يؤهله للعودة لأرض الملعب.

في حين بدا تحسن ميندي واضحاً في جلسة مران اليوم الأحد، حيث أجرى تدريبات كثيفة. وقد أكد النادي الملكي لـ(إفي) أن اللاعب الفرنسي تعافى من مشكلاته العضلية وحالته تطورت بشكل إيجابي ويقترب من العودة في لقاء حاسم.

وما زال الأوروغوائي فالفيردي رهن الانتظار، إذ لم يتمكن من العودة للمران مع زملائه عقب إصابته بفيروس كورونا المستجد. وينتظر الريال أن يتلقى على مدار اليوم الضوء الأخضر لعودته على الفور، وفقاً لنتائج الاختبار الذي خضع له السبت للكشف عن الفيروس.

وتقل احتمالات سفر الفرنسي رافائيل فاران إلى لندن عقب المتاعب التي شعر بها وأدت إلى استبداله في لقاء أوساسونا، وقد حضر اليوم للمدينة الرياضية للخضوع لعلاج ولم يتدرب، وسيتم الكشف الاثنين عن نتائج الفحص بالرنين المغناطيسي الذي خضع له اليوم للتأكد من إمكانية تعرضه لإصابة عضلية.

ومنح زيدان اليوم راحة لجزء كبير من الفريق الأول في ظل الحاجة للحفاظ على قواهم ترقباً لمواجهة تشيلسي الحاسمة يوم الأربعاء المقبل.

وسيعود ريال مدريد للمران صباح الاثنين بمشاركة جميع اللاعبين المتاحين، في غياب المصابين داني كارباخال ولوكاس فاسكيز.

#بلا_حدود