الاثنين - 10 مايو 2021
الاثنين - 10 مايو 2021
فريتز كيلير رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم. (أ ف ب)

فريتز كيلير رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم. (أ ف ب)

سحب الثقة من رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم

أعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم، اليوم الأحد، أن رؤساء الاتحادات المحلية والإقليمية التابعة للاتحاد، طالبوا باستقالة فريتز كيلر رئيس الاتحاد.

وأوضح الاتحاد أن هؤلاء الرؤساء سحبوا الثقة من كيلر والأمين العام فريدريش كورتيوس.

يأتي ذلك بعد أن شبّه كيلر نائبه، راينر كوخ، بالقاضي النازي رولاند فرايسلر.

وكان فرايسلر، الذي توفي عام 1945، واحداً من الحاضرين لمؤتمر وانسي والذي أطلق شرارة الهولوكوست. وفي وقت لاحق كان قد تم تعيينه رئيساً لمحكمة الشعب، حيث أصدر 2600 حكم إعدام في الفترة ما بين عامي 1942 و1945.

في غضون ذلك، تم تجديد الثقة في كوخ وأمين الصندوق ستيفان أوسنابروغي خلال الاجتماع الذي عقد في بوتسدام بالقرب من العاصمة الألمانية برلين اليوم.

وفي بيان تم نشره على الموقع الإلكتروني الرسمي لاتحاد الكرة الألماني، أن التصويت بحجب الثقة عن كيلر من الزعماء الإقليميين انتهى بموافقة 26 عضواً، واعتراض 9، فيما امتنع اثنان عن التصويت. كما خسر الأمين العام كورتيوس تصويتاً مماثلاً.

ووصف الاجتماع تشبيه كيلر لنائبه بالقاضي النازي بأنه «غير مقبول على الإطلاق» و«تمت إدانته بأشد العبارات الممكنة».

وذكر البيان «الاتحادات الإقليمية واتحادات الولايات التابعة للاتحاد الألماني لكرة القدم تمثل مجتمعاً ديمقراطياً ومتسامحاً ومتنوعاً. وبيان الرئيس يتعارض مع مبادئ وقيم تلك الاتحادات».

وأضاف البيان أن الاجتماع منح كيلر وكورتيوس الوقت للنظر في خطواتهما التالية في أعقاب التصويت بحجب الثقة. حيث كان كلاهما حاضراً في الاجتماع.

في غضون ذلك، ذكرت مصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أن كوخ لم يقبل اعتذار كيلر في اجتماع بينهما اليوم، ما زاد الضغط على رئيس اتحاد الكرة الألماني.

ويشهد الاتحاد الألماني صراعاً منذ أمد طويل على السلطة بين معسكري كيلر وكورتيوس.

ودعا كورتيوس لجنة الأخلاقيات في اتحاد الكرة الألماني للتحقيق في تشبيه كيلر لنائبه بالقاضي النازي، والذي تمت إدانته على نطاق واسع في البلاد.

وفي المقابل، خاطب كيلر موظفيه برسالة عاطفية لكنه قال إنه لن يستقيل.

#بلا_حدود