الخميس - 13 مايو 2021
الخميس - 13 مايو 2021
المهاجم البرازيلي السابق أدريانو ليتي ريبيرو. (رويترز)

المهاجم البرازيلي السابق أدريانو ليتي ريبيرو. (رويترز)

تخليد «الإمبراطور» أدريانو في قاعة المشاهير بالبرازيل

سيتم تخليد اسم المهاجم البرازيلي السابق أدريانو ليتي ريبيرو، الملقب بالإمبراطور، في قاعة المشاهير بملعب ماراكانا الأسطوري في ريو دي جانيرو، وفقاً لما أعلنته الحكومة الإقليمية.



وتم اختيار أدريانو (39 عاماً) لترك بصمات قدمه في قاعة المشاهير، التي تخلد أسماء أعظم لاعبي كرة القدم في التاريخ، بالإضافة إلى أساطير الرياضات الأخرى، منذ عام 2000.



وسيكون لاعب إنتر ميلان السابق هو اللاعب رقم 123 الذي يتم تكريمه وضمه إلى قائمة مختارة تضم بالفعل أسماء نجوم كبار مثل بيليه وجارينشا وزاجالو وزيكو وروماريو، وآخرين جدد مثل رونالدينيو جاوتشو ورونالدو نازاريو ومارتا.



وقال المهاجم البرازيلي السابق في تصريحات لبوابة (ge) «أنا متحمس للغاية. كان حلمي دائماً. كنت أود أن يكون والدي هنا لرؤيته».

وأكدت المنظمة المسؤولة عن الرياضة في ريو دي جانيرو، الهيئة التي أعلنت دخول اسم أدريانو ضمن تلك المجموعة من الأساطير، على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي أن حفل انضمام الإمبراطور إلى مشاهيرها لن يتم إلا عندما يُسمح بتواجد الجمهور في الملاعب، وهو أمر محظور في هذه الأثناء بسبب وباء كورونا المستجد (كوفيد-19).



وأقر المهاجم البرازيلي السابق، الذي نال شهرة عالمية في إنتر ميلان، بأنه أصيب بالاكتئاب قبل بضع سنوات بعد وفاة والده في عام 2004، وهي خسارة دمرته وشكلت بداية تراجعه كلاعب كرة قدم من النخبة.



وبعد عدة مواسم في إيطاليا، عاد إلى البرازيل، أولاً إلى ساو باولو لفترة وجيزة؛ ثم إلى فلامنغو، الذي ظهر معه مرة أخرى وفاز ببطولة الدوري البرازيلي 2009، حيث كان هداف البطولة برصيد 19 هدفاً، سجل 13 منها في ماراكانا.



ثم انتقل إلى روما لفترة قصيرة؛ وعاد إلى البرازيل في عام 2011 ليلعب مع كورينثيانز دون نجاح يذكر.



وفي عام 2014، بعد أن أمضى ما يقرب من عامين بعيداً عن الملاعب، عاد المهاجم إلى كرة القدم مع فريق أتلتيكو باراناينسي البرازيلي، الذي طُرد منه في وقت لاحق، وانتهت مسيرته بمهمة عابرة في ميامي يونايتد.

#بلا_حدود