الجمعة - 07 مايو 2021
الجمعة - 07 مايو 2021
توماس توخيل. (رويترز)

توماس توخيل. (رويترز)

توخيل: تشيلسي سينسى نتيجة مباراة الذهاب

أكد المدرب الألماني لنادي تشيلسي الإنجليزي توماس توخيل، الثلاثاء، أن التحدي بالنسبة للفريق اللندني «هو نسيان نتيجة مباراة الذهاب» ضد ريال مدريد الإسباني، متمنياً من لاعبيه «اللعب من أجل الفوز» الأربعاء في لندن في إياب نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وقال توخيل: «التحدي هو أن تنسى نتيجة مباراة الذهاب. في مباراة الإياب في دوري الأبطال، عليك دائماً أن تبدأ من صفر-صفر. نستعد للمباراة من أجل الفوز، نتيجة مباراة الذهاب ليست مهمة في التحضير لمباراة الغد، أو الطريقة التي نتدرب بها أو ما سأقوله للاعبين. سيتعين علينا بذل المزيد من الجهد. هناك ضغط على هذا المستوى، وعليك أن تؤمن بنفسك وإلا فإننا لن تكون لدينا أي فرصة أمام فريق مثل ريال مدريد. أنا متأكد من أن لاعبي فريقي يشعرون بذلك ويعرفون كيف يقدمون أداءً رائعاً».

وبخصوص عودة قائد ريال مدريد سيرخيو راموس إلى اللعب بعد تعافيه من إصابة حرمته من خوض مباراة الذهاب، أوضح المدرب الألماني أنه «سواء لعب راموس أم لا، فإن ذلك يحدث فرقاً كبيراً للريال. إنه قائد الفريق الأكثر نجاحاً في أوروبا في السنوات الأخيرة. لكننا لن نفقد إمكاناتنا بسبب ذلك، نتوقع أنه سيلعب، ونستعد لذلك، وسنتأكد من أنه لا يقوم بالمهمة بمفرده. الدرس الرئيس من مباراة الذهاب هو أنه يمكننا أن نثق بأنفسنا، وأننا نستحق مكاننا في نصف النهائي. وأننا على مستوى التحدي».

وتحدث توخيل عن مواطنه المهاجم الدولي تيمو فيرنر، وقال: «أعلم أن تيمو يريد التسجيل. علينا أن نتقبل أن الهدافين يفوتون أحياناً فرصاً كبيرة، ذلك جزء من اللعبة. لم أتخذ جميع القرارات بشأن تشكيلة الفريق حتى الآن، هناك حصة تدريبية أخرى، سأرى كيف يشعر اللاعبون بالثقة وبحالة جيدة. لم يسجل تيمو ولكن لديه أيضاً كثافة عالية في عمله الدفاعي. في الفريق، يجب على الجميع تحمل مسؤولياتهم للتسجيل والدفاع. نحن نخلق فرصاً كافية لتسجيل الأهداف. بالنسبة له، سيأتي ذلك مع فترة تكيف، عندما يكون لديه ثقة أكبر بنفسه. لدي ثقة في جميع اللاعبين الذين سأشركهم غداً، والخبر السار هو أنه لا يوجد أحد ملزم بالفوز بالمباراة بمفرده، سنقوم بذلك معاً».

وتطرق توخيل أيضاً إلى لاعب الوسط الدولي الفرنسي نغولو كانتي بقوله «لقد فاز بكل الألقاب الممكنة باستثناء دوري الأبطال. هل الفوز به سيجعله أكبر؟ إلى أي مدى؟ إنه لاعب كبير بالفعل، إنه الرجل الذي تحتاجه للفوز بالألقاب. عندما كنت أدرب أندية أخرى، كنت أحلم بوجود هذا اللاعب في فريقي، والآن أنا أملكه. إنه مثال لا يصدق، إنه فتى هادئ وكتوم، يبتسم كثيراً، ويتواصل مع الجميع لكنه لا يتحدث بصوت عالٍ، إنه دائماً مهذب، ومن خلال أدائه يعبر عن نفسه».

#بلا_حدود