الجمعة - 14 مايو 2021
الجمعة - 14 مايو 2021
جوزيه مورينيو وأنتونيو كونتي. (AP)

جوزيه مورينيو وأنتونيو كونتي. (AP)

مورينيو وكونتي.. خلاف كبير ينتظره الدوري الإيطالي

أعلن نادي روما الإيطالي عصر الثلاثاء عن تعيين البرتغالي جوزيه مورينيو مدرباً للفريق ابتداءً من الموسم القادم، وبعقدٍ ينتهي في صيف عام 2024.

ويعود جوزيه مورينيو إلى الدوري الإيطالي من جديد، بعدما قاد إنتر ميلان في موسمي 2008-2009 و2009-2010، وتوج معه في الموسم الثاني بالثلاثية التاريخية.

ورغم العلاقة العاطفية بين مورينيو وإنتر ميلان إلا أن العمل مع نادٍ إيطالي آخر لم يكن مشكلة بالنسبة له في الفترة الأخيرة.

وقال مورينيو منذ أيام:

«لقد فزت بكل الألقاب مع الإنتر، لكني لن أفكر مرتين إذا عُرض عليّ نادٍ إيطالي منافس».

مورينيو ينتظر إثارة كبيرة أمام الإنتر

وهنالك خلاف واضح سيكون نقطة الإثارة في الدوري الإيطالي خلال الموسم القادم 2021-2022، عندما يواجه مورينيو فريقه السابق والذي يقوده المدرب الإيطالي أنتونيو كونتي.

وهنالك خلاف كبير بين مورينيو وكونتي، وبدأ منذ أن تواجها في الدوري الإنجليزي، وقتها كان الأول مدرباً لمانشستر يونايتد، والثاني مدرباً لتشيلسي.

1- في شهر عام 2016 حقق تشيلسي فوزاً كبيراً على مانشستر يونايتد، وانتهت المباراة بنتيجة 4-0، وكان احتفال كونتي مثيراً بعدها وهذا لم يعجب «السبيشال وان».

وعلق مورينيو وقتها على الاحتفال، قائلاً: «لا يجب الاحتفال بهذه الطريقة عند الفوز بنتيجة 4-0، قد يكون طبيعياً عند الفوز 1-0، هذا الاحتفال مُهين بالنسبة لنا».

2- شهر نوفمبر من نفس العام شهد قيام كونتي بانتقاد مورينيو لعدم اعتماده على فيكتور موزيس بعد انتقاله من ويغان إلى تشيلسي في عام 2012 عندما كان البرتغالي مدرباً للفريق اللندني، على عكس ما حصل للاعب بتألقه مع المدرب الإيطالي.

وقال كونتي: «موزيس يمتلك إمكانات كبيرة، ويمتاز بالذكاء والقوة البدنية والقدرة على تغطية الملعب، لا أعرف لماذا تجاهله مورينيو في الماضي».

3- عاد مورينيو للحديث عن تشيلسي كونتي في شهر فبراير من عام 2017، وقام وقتها بانتقاد الطريقة الدفاعية للبلوز رفقة المدرب الإيطالي.

وجاء على لسان البرتغالي «تشيلسي فريق دفاعي، يدافع بشكلٍ جيد وبعددٍ كبير من اللاعبين، بهذه الطريقة ستفوز بالألقاب، لكنهم لا يلعبون إلا بهذه الطريقة».

4- بعد شهرٍ واحد عبر مورينيو عن استيائه بسبب طرد أندير هيريرا في مباراة الفريقين، وقال بعدها: «الجميع يستطيع التحليل لكننا جميعاً نشاهد المباراة ورأينا الفريق قبل وبعد البطاقة الحمراء، يمكننا أيضاً مقارنة الذي حصل بمواقف أخرى».

كونتي لم يسكت على هذا التصريح، ورد على مورينيو «لقد بدأ مورينيو المباراة لكنه لم يستطع لعب كرة القدم».

5- في نهاية الموسم قال كونتي للاعبيه: «قبل عامين احتل تشيلسي المركز العاشر، لا يمكننا فعل ذلك مرة أخرى، نريد تجنب موسم مورينيو».

مورينيو رفض الحديث والرد على كونتي، بقوله: «يمكنني الرد بطرق مختلفة، لكني لن أفقد شعري للتحدث عنه».

6- استمرت الخلافات بينهما بعد ذلك، وفي عام 2018 قال مورينيو عن كونتي: «لا أتصرف كمهرج على خط التماس، فهذا يعني أني فقدت شغفي».

كونتي رد على وصفه بالمهرج بالقول: «هذه علامات الشيخوخة».

7- في نفس الفترة من العام قال مورينيو: «لدي بعض الأخطاء لكني مهما فعلت لن أتلاعب بنتيجة أي مباراة»، ورد كونتي عليه: «أعرف هذه التصريحات، عندما تتحدث عن شخص وأنت لا تعرف الحقيقة ستكون رجلاً صغيراً».

8 - يرفض كونتي الندم على الخلاف الذي دار بينه وبين مورينيو بسبب الكلمات القاسية التي يوجهها الأخير للجميع.

#بلا_حدود