الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021
تشيلسي (جيتي)

تشيلسي (جيتي)

10 أرقام وحقائق بارزة من فوز تشيلسي على ريال مدريد

ضرب تشيلسي موعداً مع مانشستر سيتي في نهائي دوري أبطال أوروبا يوم 29 مايو المقبل، وذلك بعد إقصاءه لريال مدريد من نصف النهائي، عقب الفوز عليه بهدفين لصفر في مباراة الإياب التي جمعت الفريقين ليلة الأربعاء.

وسجل هدفَي تشيلسي كل من تيمو فيرنر، وماسون مونت، في الدقيقتين الـ28 والـ85، ليعبر البلوز إلى النهائي متفوقاً بنتيجة (3ـ واحد) في مجموع مباراتَي الذهاب والإياب.

في هذه المساحة نستعرض معكم أبرز الأرقام والحقائق من هذا المواجهة:

ـ توماس توخيل هو أول مدرب في تاريخ دوري أبطال أوروبا، يصل إلى نهائي دوري الأبطال مع فريقين مختلفين، في موسمين متتاليين.

ـ واجه تشيلسي ريال مدريد 5 مرات في المسابقات الأوروبية، ولم ينهزم في أي منها (3 انتصارات، تعادلان).

ـ فاز تشيلسي على ريال مدريد بنسبة استحواذ بلغت 32% فقط، وهي أقل نسبة استحواذ لفريق في مباراة بدوري أبطال أوروبا منذ مواجهة برشلونة في عام 2012 في ذهاب نصف النهائي (21%).

ـ تلقى كل من تشيلسي ومانشستر سيتي 4 أهداف فقط في طريقهما إلى نهائي دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، وتعتبر هذه هي أقل نسبة أهداف يتلقاها فريقان في طريقهما للنهائي منذ موسم (2005ـ2006) (أرسنال، هدفان/ وبرشلونة، 4 أهداف).

ـ مواجهة تشيلسي ومانشستر سيتي ستكون نهائي دوري أبطال أوروبا الثالث، الذي يجمع فريقين إنجليزيين، بعد 2008 (تشيلسي ضد مانشستر يونايتد)، و2019 (ليفربول ضد توتنهام). فقط إسبانيا عرفت لعب أنديتها ضد بعضهما البعض في 3 نهائيات أيضاً (2000، 2014 و2016).

ـ حافظ إدوارد ميندي على نظافة شباكه ثماني مرات في 11 مباراة بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم، وهو أكبر عدد في موسم واحد من قبل حارس مرمى لفريق إنجليزي في تاريخ المسابقة.

ـ ميسون ماونت (22 عاماً، و15 يوماً)، هو ثاني أصغر لاعب إنجليزي يسجل في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد واين روني (21 عاماً، و182 يوماً ضد ميلان)، وأول لاعب إنجليزي يسجل في نصف النهائي منذ فرانك لامبارد في عام 2008.

ـ توماس توخيل هو المدرب الوحيد الذي واجه زين الدين زيدان أكثر من 5 مرات وتجنب الهزيمة (انتصاران، 4 تعادلات).

ـ تشيلسي هو أول فريق في تاريخ دوري أبطال أوروبا، يقصي قطبي مدريد، الريال، وأتلتيكو، من أدوار خروج المغلوب في نفس الموسم.

ـ تيمو فيرنر هو أول لاعب ألماني في تاريخ دوري أبطال أوروبا يسجل لنادٍ غير ألماني ضد ريال مدريد، وأول ألماني يسجل هدفاً بالرأس ضدهم في المسابقة منذ موسم (2003-2004) على الأقل.

#بلا_حدود