السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021
مانشستر سيتي في مواجهة تشيلسي في نهائي دوري أبطال أوروبا. (Bildbyran)

مانشستر سيتي في مواجهة تشيلسي في نهائي دوري أبطال أوروبا. (Bildbyran)

تاريخ دوري الأبطال مع النهائيات الخالصة.. السيتي وتشيلسي ثامنها

سيكون نهائي دوري أبطال أوروبا للموسم الحالي 2020-2021 إنجليزياً خالصاً، بعد تأهل مانشستر سيتي وتشيلسي من نصف النهائي على حساب باريس سان جيرمان وريال مدريد.

ويلتقي مانشستر سيتي مع تشيلسي على أرض ملعب الأتاتورك في إسطنبول في نهائي دوري الأبطال، يوم 29 من شهر مايو الجاري.

ولن تكون مواجهة مانشستر سيتي وتشيلسي النهائي الأول الذي يجمع فريقين من نفس البلد في البطولة الملقبة بـ(ذات الأذنين)، بل هو الثامن في تاريخها.

وشهد تاريخ البطولة 7 نهائيات سابقة جمعت فريقين من نفس البلد، وتعتبر إنجلترا وإسبانيا أكثر الدول مشاركة في النهائيات من هذا النوع.

ويجتمع فريقان إنجليزيان في نهائي البطولة للمرة الثالثة، وبنفس عدد النهائيات لعبت الفرق الإسبانية أمام بعضها البعض، مقابل نهائي إيطالي واحد ونهائي ألماني واحد.

وشهد موسم 1999-2000 إقامة أول نهائي يجمع فريقين من نفس البلد، عندما فاز ريال مدريد على فالنسيا بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، بينما النهائي الثاني جمع آي سي ميلان ويوفنتوس في موسم 2002-2003، وفاز «الروسونيري» بركلات الترجيح بعد التعادل السلبي بلا أهداف، قبل أن يلتقي الإنجليز لأول مرة معاً في نهائي موسم 2007-2008 وفاز مانشستر يونايتد على تشيلسي بركلات الترجيح أيضاً بعدما تعادلا بهدفٍ لمثله.

نهائي موسم 2012-2013 كان النهائي الألماني الأول والوحيد عندما فاز بايرن ميونيخ على بوروسيا دورتموند بهدفين مقابل هدف، قبل أن يفوز ريال مدريد على أتلتيكو مدريد بنتيجة 4-1 في الموسم التالي 2013-2014، وعاد الفريقان لمواجهة بعضهما البعض في موسم 2015-2016 وفاز الريال أيضاً وهذه المرة بركلات الترجيح بعد انتهاء أشواط المباراة بالتعادل 1-1.

النهائي السابع جمع ليفربول وتوتنهام هوتسبير في موسم 2018-2019، وانتهت المباراة بفوز «الريدز» بنتيجة 2-0.

وفي موسم 2020-2021 ستكون البطولة شاهدة على النهائي «الخالص» للمرة الثامنة، وهذه المرة بين مانشستر سيتي وتشيلسي.

#بلا_حدود