الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
سولشاير مصافحاً بايلي بعد مباراة يونايتد وروما. (رويترز)

سولشاير مصافحاً بايلي بعد مباراة يونايتد وروما. (رويترز)

سيناريو مباراة روما يصدم مدرب مانشستر يونايتد

قال أولي جونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد إن المباراة التي خسرها فريقه 3-2 أمام روما في إياب الدور قبل النهائي بالدوري الأوروبي لكرة القدم أمس الخميس كان يمكن أن تنتهي بالتعادل 6-6 كما كال المديح لحارسه ديفيد دي خيا.



وبتفوقه 8-5 في النتيجة الإجمالية تأهل يونايتد إلى النهائي حيث سيواجه فياريال الإسباني في 26 مايو في جدانسك.



وكان يونايتد انتصر 6-2 في الذهاب بعدما أحرز 5 أهداف في الشوط الثاني في أولد ترافورد الأسبوع الماضي وهو ما ساهم في أن تكون مباراة الإياب مفتوحة وممتعة.



وأبلغ سولشار شبكة بي.تي سبورت: «أمر رائع. لعبنا مباراة رائعة في أولد ترافورد ساعدتنا على التأهل. لا أحب خسارة أي مباراة خاصة بالأسلوب الذي حدث (في الإياب) لكننا كنا نعلم أنها ستكون مباراة مفتوحة وستتاح العديد من الفرص للفريقين».



وتابع: «كان يمكن أن تنتهي 6-6 أو 8-6 لروما. كانت مباراة غريبة».



وأحرز إدينسون كافاني هدفي يونايتد وفيما بينهما هز إيدن جيكو وبرايان كريستانتي الشباك لروما قبل أن يحسم الفريق الإيطالي الفوز في الدقيقة 83 بتسديدة نيكولا زاليفسكي التي اصطدمت في أليكس تيليس إلى داخل المرمى.



وكان يمكن لروما تحقيق فوز كبير لولا تألق الحارس دي خيا الذي أنقذ العديد من الفرص.



وقال سولشاير: «فقدنا العديد من الكرات في مواقف صعبة لكن لحسن الحظ نملك واحداً من أفضل حراس المرمى في العالم ومهاجماً يريد تسجيل الأهداف. أداء رائع من إدينسون وديفيد».



وأضاف: «عمل جماعي من الفريق. مررنا بتقلبات. الشوط الثاني كان مخيباً وسيئاً للغاية لكننا في النهائي ونتطلع ليوم 26 مايو. سنعتبرها مباراة سيئة (أمام روما). يمكن أن يحدث أي شيء لكننا سنستعد جيداً».

#بلا_حدود