السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021
نيمار. (ليكيب)

نيمار. (ليكيب)

برشلونة أم ريال مدريد؟ من سيدفع ثمناً لضربة باريس القادمة

نجح باريس سان جيرمان في التوصل لاتفاق من أجل الحفاظ على نجمه البرازيلي الدولي نيمار، 29 عاماً حتى يونيو 2026.

اللاعب البرازيلي قرر البقاء في حديقة الأمراء عقب الحصول على عرض مالي قوي من النادي الفرنسي ليرفض فكرة العودة لصفوف نادي برشلونة.

وكان نيمار رحل عن ملعب كامب نو في يونيو 2017 في صفقة قياسية بلغت قيمتها 222 مليون يورو.

من يدفع ثمن غضب باريس سان جيرمان؟

بحسب صحيفة «ليكيب» الفرنسية فإن نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لن يكتفي فقط بالحفاظ على نيمار وينوي النادي التحرك لضربة جديدة خلال الأيام القليلة المقبلة.

هدف النادي الأول هو الحفاظ على كيليان مبابي ما دفع ناصر الخليفي رئيس النادي للحديث مع اللاعب وطلب منه البقاء كما قدم له عرضاً مالياً جديداً في انتظار رده.

في الوقت الحالي لا يوجد اتفاق مع مبابي لكن المفاوضات ما زالت مستمرة ويرفض النادي الفرنسي فكرة الاستسلام بينما يتابع ريال مدريد عن قرب على أمل الحصول على خدمات اللاعب.

فكرة جديدة في باريس سان جيرمان تتمثل في الجمع بين نيمار وميسي معاً في نفس الفريق لكن هذه المرة في النادي الفرنسي بدلاً من برشلونة.

عقد ميسي مع برشلونة يتبقى عليه 4 مواجهات فقط في الدوري الإسباني ما يعني أن وصوله سوف يكون مجاناً بنهاية يونيو المقبل ما سيدفع إدارة النادي الفرنسي لتكثيف المفاوضات لإقناع اللاعب الأرجنتيني بمزاملة نيمار في بارك دي برينس في الموسم المقبل.

ميسي اعترف لنيمار أنه يريد أن يلعب بجواره من جديد وهو ما يدفع النادي الباريسي للتشبث بالأمل في إقناع قائد برشلونة الحالي باللعب في الدوري الفرنسي.

#بلا_حدود