الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
لابورت مع مانشستر سيتي أمام تشيلسي. (إ ب أ)

لابورت مع مانشستر سيتي أمام تشيلسي. (إ ب أ)

لابورت يحصل على الجنسية الإسبانية استعداداً لتمثيل «لا روخا»

وافق مجلس الوزراء في إسبانيا، اليوم الثلاثاء، على منح الجنسية الإسبانية لمدافع مانشستر سيتي الإنجليزي، الفرنسي أيمريك لابورت، حيث سيكون بمقدوره الآن دخول حسابات لويس إنريكي مارتينيز، المدير الفني لإسبانيا، خلال بطولة الأمم الأوروبية (يورو 2020) التي تنطلق الشهر المقبل، وذلك وفقاً لما صرحت به مصادر من داخل الاتحاد الإسباني للعبة لوكالة الأنباء الإسبانية (إفي).

وانضم اللاعب الفرنسي، المولود في 27 مايو 1994، لصفوف أثلتيك بلباو وهو في سن الـ15، حيث أعاره في البداية لفريق أبيرون بايونا، قبل أن يعود بعدها بعام وينضم لصفوف الدرجات الصغرى في النادي الباسكي، وسرعان ما تم تصعيده للفريق الأول تحت قيادة الأرجنتيني المخضرم مارسيلو بييلسا.

وأظهر اللاعب الأعسر تطوراً مذهلاً خلال تلك الفترة، ليصبح أحد الأعمدة الرئيسية في دفاع «أسود الباسك»، وهو ما جذب إليه أنظار كبارة القارة العجوز لينتقل في نهاية يناير 2018 إلى مانشستر سيتي الإنجليزي مقابل 65 مليون يورو (قيمة الشرط الجزائي في عقده) بطلب من الإسباني بيب غوارديولا.

#بلا_حدود