الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
AFP

AFP

اليابان تعتزم تلقيح رياضييها قبل أولمبياد طوكيو

تعتزم اليابان تلقيح رياضييها قبل الألعاب الأولمبية التي تستضيفها العاصمة طوكيو الصيف المقبل، في خطوة قد تؤدي إلى المزيد من الجدل لأنها تمنحهم الأفضلية على حساب فئات أخرى من المواطنين.

ويعارض قسم كبير من اليابانيين إقامة الألعاب التي أرجئت لعام من الصيف الماضي بسبب تداعيات فيروس كورونا، في ظل استمرار تفشي «كوفيد-19»، والقيام بخطوة تلقيح الرياضيين ضد الفيروس على حساب فئات أخرى سيزيد من حدة الاعتراض.

ولم يصدر أي تعليق فوري من منظمي الأولمبياد أو اللجنة الأولمبية اليابانية على التقارير الواردة في صحيفتي «نيكاي» و«يوميوري شيمبون» اللتين لم تذكر مصادرهما.

وقالت الصحيفتان إن التلقيح سيشمل نحو 2500 شخص بين رياضيين ومدربين، على أن تكون الاتحادات الرياضية اليابانية مسؤولة عن إدارة هذه العملية.

وكانت الحكومة اليابانية نفت في وقت سابق أنها تدرس خطة لتلقيح الرياضيين قبل عامة السكان.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أعلنت شركة الأدوية الأمريكية العملاقة فايزر وشريكتها الألمانية بايونتيك عن صفقة مع اللجنة الأولمبية الدولية لتوفير لقاحات للرياضيين والطواقم في أولمبياد طوكيو.

ووافقت اليابان حتى الآن على لقاح فايزر فقط، في وقت تواجه الحكومة ضغوطاً نتيجة بطء عملية التلقيح، حيث تكافح طوكيو ومناطق أخرى بعدما وضعت في حالة طوارئ جديدة نتيجة موجة تفشٍ أخرى.

وفي الوقت الحالي، يحق فقط للعاملين في المجال الطبي وكبار السن الحصول على اللقاحات، مع عدم وجود جدول زمني محدد حتى الآن لعامة السكان.

وتظهر استطلاعات الرأي استياء الرأي العام من برنامج التلقيح، ما دفع الحكومة إلى التعهد بتسريع العملية.

وتواجه الألعاب التي تُفتَتَح بعد أكثر من 10 أسابيع بقليل، جدلاً مستمراَ في اليابان، حيث تظهر الاستطلاعات أن الغالبية تعارض إقامتها هذا الصيف وحتى إن البعض يطالب بإلغائها بالكامل.

لكن هناك نقطة مضيئة محتملة للمنظمين مع تقدم نحو 280 طبيباً من أجل التطوع في الألعاب في حين أنها بحاجة إلى 200 طبيب متطوع فقط، وذلك بحسب ما أفادت وكالة «كيودو» الأربعاء، نقلاً عن مصادر لم تكشف عنها.

#بلا_حدود