الاحد - 27 نوفمبر 2022
الاحد - 27 نوفمبر 2022

5 تغييرات تواجه أنشيلوتي في ريال مدريد

5 تغييرات تواجه أنشيلوتي في ريال مدريد

كارلو أنشيلوتي وزين الدين زيدان (آس)

يستعد المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي لبدء حقبة ثانية في ريال مدريد، الذي أعلن مساء الثلاثاء عن التوقيع معه لثلاثة أعوام قادمة، خلفاً للفرنسي زين الدين زيدان.

وعمل أنشيلوتي مع ريال مدريد في فترة سابقة، بين عامي 2013 و2015، وقاد «الملكي» خلالها لحصد 4 ألقاب وفي مقدمتها «عاشرة» دوري أبطال أوروبا، بجانب كأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية، وكأس ملك إسبانيا على الصعيد المحلي.

وخلال تلك الفترة فاز أنشيلوتي بـ89 مباراة من 119 مباراة قادها، وبنسبة انتصارات بلغت 75%، وذلك الرقم يعتبر قياسياً في تاريخ النادي.

وبعد 6 سنوات على رحيل «كارليتو» عن القلعة البيضاء فإن هنالك الكثير من التغييرات التي تواجهه في الحقبة الثانية.

تكتيك واضح

وبالعودة إلى عام 2013 والأشهر الأولى من موسم 2013-2014 فإن عمل أنشيلوتي لم يكن مبشراً مع اعتماده على خطة شجرة الميلاد (4-3-2-1)، قبل إجراء تغيير غير موسم الفريق توجه بلقبي دوري الأبطال وكأس الملك بعد الاعتماد على 4-3-3 التي لاقت نجاحاً كبيراً.

في هذه المرة لن يكون أنشيلوتي مجبراً على تجربة خطة غريبة على الفريق، بسبب معرفته الكاملة بالأسلوب المعتمد لدى الفريق.

وبنسبة كبيرة سيعتمد المدرب الإيطالي على 4-3-3، والاستغناء عن 3-5-2 التي اعتمدها زيدان في نهاية الموسم المنقضي.

ريال مدريد في 2021 مختلف عن 2013

ولن تكون مهمة أنشيلوتي مع ريال مدريد في الحقبة الثانية أسهل، نظراً للاختلاف الواضح بين تشكيلتي 2013 و2021.

ولا يمتلك ريال مدريد حالياً نجوماً كثراً في أوج عطائهم، ويسيطر العنصر الشاب على لاعبي الفريق.

وكان الريال في 2013 يمتلك كريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة ومسعود أوزيل وأنخيل دي ماريا وتشابي ألونسو ولوكا مودريتش ومارسيلو وبيبي وسيرجيو راموس وإيكر كاسياس.

في تشكيلة 2021 هنالك لاعبون خبرة لكنهم في السنوات الأخيرة من مسيرتهم الكروية مثل بنزيمة ومودريتش وتوني كروس، مع إمكانية رحيل راموس ومارسيلو، ولاعبون لم يُظهروا المتوقع منهم كفينيسيوس جونيور وإدين هازارد.

الأجواء أكثر هدوءاً

في حقبته الأولى لم يكن أنشيلوتي متوجهاً لتدريب فريق متماسك، بل استلمه بعد موسم من التفكك والمشاكل بوجود البرتغالي جوزيه مورينيو، وكان الفريق منقسماً لعدة أحزاب، مثل حزب اللاعبين الإسبان، وحزب اللاعبين البرتغاليين.

في الوقت الحالي لا يوجد مشاكل كثيرة في غرفة خلع الملابس بين اللاعبين بقدر الحاجة لمدرب يعيد الفريق للطريق الصحيح بعد موسمين من التخبط مع زيدان.

شكوك حول أنشيلوتي نفسه

في عام 2013 كان أنشيلوتي من بين أكثر المدربين شهرة حول العالم، بعد حقبته التاريخية مع آي سي ميلان ومن ثم قيادة مشروع باريس سان جيرمان للظهور، وجاء إلى إسبانيا بثوب البطل.

في 2021 لم يعد اسم أنشيلوتي لامعاً مثل ما كان عليه في تلك الفترة، وهنالك شكوك تدور حول قدرة أفكاره على جلب النجاح بعد إقالته من تدريب بايرن ميونيخ ونابولي واحتلال المركز العاشر مع إيفرتون في البريمييرليغ.

المنافسة أسهل

عندما جاء أنشيلوتي إلى مدريد في الفترة الأولى كان برشلونة في أوج عطائه مع تألق الجيل التاريخي مع ليونيل ميسي وتشافي هيرنانديز وأندريس إنييستا.

وكما الوضع في ريال مدريد 2021 فإن برشلونة يعاني أيضاً، وأتلتيكو مدريد واجه صعوبة بالغة لحصد لقب الدوري الإسباني في الموسم المنقضي رغم دخول قطبي الكرة الإسبانية بمشاكل كثيرة.