الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021
كارلو أنشيلوتي وغاريث بيل. (غيتي)

كارلو أنشيلوتي وغاريث بيل. (غيتي)

عودة أنشيلوتي تخلص بيريز من سياسة زيدان

كانت الساعات والأيام الأخيرة مُربكة في ريال مدريد بعد تقديم المدرب الفرنسي زين الدين زيدان استقالته من تدريب الفريق، والتي لاقت موافقة فورية من قبل الرئيس فلورنتينو بيريز، ليبدأ معها مسلسل قصير عنوانه «المدربون المرشحون لخلافة زيزو».

ورغم تصدر أنتونيو كونتي وماوريسيو بوتشيتينو وماسيمليانو أليغري وراؤول غونزاليس قائمة الأسماء المرشحة لتدريب الفريق إلا أن بيريز خضع للمقولة العربية الشهيرة «قديمك نديمك»، باتخاذه قرار الذهاب نحو كارلو أنشيلوتي، الذي قاد الفريق نحو لقب العاشرة في حقبته الأولى بين عامي 2013-2015، بجانب كونه المدرب الذي يمتلك أفضل معدل انتصارات في تاريخ النادي بنسبة 75%.

ولم تمضِ ساعات قليلة من ظهور الكلام عن عودة أنشيلوتي إلا وأعلن ريال مدريد عن ذلك بشكلٍ رسمي.

أفكار زيدان تطرق باب الرحيل

وكشف زيدان في رسالة نشرها بعد رحيله عن ريال مدريد عن الأسباب التي قادته لاتخاذ هذا القرار، وجاء في حديثه «سأغادر لأن النادي لم يعد يثق بي بالقدر الذي أحتاجه، وعدم حصولي على الدعم اللازم لبناء شيء على المدى المتوسط أو الطويل».

من جهة أخرى، يبدو أن ريال مدريد قد ملَّ من عمل زيدان وأفكاره، بسبب اعتماده المتكرر على لاعبيه المفضلين ومحاربيه القدامى، وعدم قدرته على تطوير آخرين مثل فينيسيوس جونيور، وإهمال لاعبين مثل لوكا يوفيتش ومارتن أوديغارد اللذين رحلا عن الفريق بالإعارة في منتصف الموسم.

هل يكون أنشيلوتي لعبة بيد بيريز؟

ويتمتع أنشيلوتي بشخصية قادرة على تنفيذ قرارات الإدارات الرياضية، وفي كل مكان يذهب إليه يتلقى انتقادات بسبب ذلك.

في ميلان كان أنشيلوتي مجبراً في الكثير من المباريات على اللعب بخطة 4-3-1-2 المفضلة للرئيس سيلفيو بيرلسكوني، وفي تشيلسي طلب منه الرئيس رومان إبراموفيتش الاعتماد على الإسباني فيرناندو توريس بجانب الإيفواري ديديه دروغبا باعتباره أغلى صفقة في تاريخ البريمييرليغ عندما وقع تشيلسي معه في عام 2011.

في ريال مدريد وخلال موسم 2013-2014 كان أنشيلوتي تحت ضغط فلورنتينو بيريز لإشراك غاريث بيل في الكلاسيكو رغم غيابه قبلها لثلاثة أشهر بسبب الإصابة كما كشف الإيطالي في كتابه.

وفي حقبته الثانية قد يكون أنشيلوتي مجبراً على دخول المباريات باللاعبين الذين يريدهم بيريز على الملعب بشكلٍ متواصل، مثل إيدن هازارد الذي كلف خزائن النادي 100 مليون يورو، واللاعبين الذين فشلوا مع زيدان مثل يوفيتش وأوديغارد.

زيدان لم يقدم بيريز ما يريده بسبب رغبته في جلب لاعبين جاهزين مثل الفرنسي بول بوغبا، في حين يسير بيريز بطريق مختلف من خلال الاعتماد على الشباب وتجهيزهم بسبب الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها النادي حاله حال الأندية الأخرى.

#بلا_حدود