الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021
رويترز

رويترز

سيكسرز وهوكس يحسمان تأهلهما إلى نصف نهائي الشرقية

حسم فيلادلفيا سفنتي سيكسرز بطاقته إلى نصف نهائي المنطقة الشرقية، حيث سيتواجه مع أتلانتا هوكس بعدما أنهى الفريقان سلسلتيهما في الدور الأول من "بلاي أوف" دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين مع واشنطن ويزاردز ونيويورك نيكس بنتيجة واحدة 4-1 توالياً.

وأكد سيكسرز أن إنهاءه الموسم المنتظم في صدارة المنطقة الشرقية لم يأتِ من فراغ وبأنه مرشح جدي لمحاولة الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 1983، بعدما حسم المباراة الخامسة على أرضه أمام ويزاردز بغياب نجمه الكاميروني جويل إمبيد بسبب تمزق صغير في الغضروف المفصلي الجانبي لركبته اليمنى.

وفي ظل غياب إمبيد، حمل سيث كوري وتوبياس هاريس والأسترالي بن سيمونز العبء الهجومي، وكانوا على قدر المسؤولية بعدما سجل الأول 30 نقطة والثاني 28 والثالث 19 مع 11 تمريرة حاسمة و10 متابعات.


ويتابع سيكسرز وضع تطور الإصابة التي تعرض لها إمبيد في خسارة المباراة الرابعة، لكن المؤشرات الحالية إيجابية إذ أثار الكاميروني حماسة الجمهور الحاضر في الملعب الأربعاء حين أجرى الإحماء الروتيني بشكل طبيعي قبل اللقاء، ما ينذر بأن غيابه لن يكون أبعد من المباراة الخامسة.

ويبدو أن تفاؤل جمهور سيكسرز أكبر من خوض نصف النهائي ضد أتلانتا الفائز في مباراته الخامسة على نيكس 103-98 في معقل الأخير بفضل تألق تراي يونغ (36 نقطة) وكلينت كابيلا (14 نقطة مع 15 متابعة)، إذ بدأ يغني قبيل انتهاء اللقاء "نريد بروكلين!"، في إشارة إلى مواجهة محتملة في نهائي المنطقة الشرقية مع بروكلين نتس الذي حسم أيضاً تأهله إلى نصف النهائي بفوزه على بوسطن سلتيكس 4-1، ليواجه اعتباراً من الأحد ميلووكي باكس الذي اكتسح بدوره ميامي هيت 4-صفر.

وبقيادة راسل وستبروك (24 نقطة مع 8 متابعات و10 تمريرات حاسمة) وبرادلي بيل (32 نقطة مع 7 متابعات و5 تمريرات حاسمة)، كان ويزاردز يمني النفس باستغلال غياب إمبيد من أجل تأجيل حسم السلسلة والانتقال إلى ملعبه لخوض المباراة السادسة، لكن بوجود 15523 متفرجاً في مدرجات ملعب "ويلز فارغو سنتر" بدا من الصعب عليه مجاراة مضيفه الذي أشعل حماسة الجمهور حين تقدم للمرة الأولى في أواخر الربع الثاني بثلاثية لهاريس بعد تمريرة من سيمونز.

وبعدما انتقده المدرب ريفرز بسبب إهداره العديد من الرميات الحرة في المباراة الرابعة، بدا سيمونز الأربعاء متماسكاً جداً حين تعمد ويزاردز ارتكاب الأخطاء ضده على أمل أن يكرر سيناريو المباراة السابقة.

ونجح الأسترالي الذي أخفق في 15 رمية حرة من أصل 20 في المباريات الأربع الأولى، في 5 من محاولاته الثماني الأربعاء، كما أجبر وستبروك على ارتكاب خطئه الشخصي الثالث في الربع الثالث، ما زاد من حدة تذمر الأخير الذي كان يخوض أول مباراة في ملعب سيكسرز منذ أن رمى عليه أحد المشجعين الفوشار في المباراة الثانية.

ومنذ تقدمه في أواخر الشوط الأول بفضل جهود البديل تايريس ماكسي الذي لم يسمح للضيوف بالابتعاد كثيراً بعد تسجيله 9 نقاط في الربعين الأولين، فرض سيكسرز هيمنته على اللقاء وأنهى الربعين الثالث والأخير لصالحه 38-31 و26-18، حاسماً اللقاء في نهاية المطاف بفارق 17 نقطة.
#بلا_حدود