الخميس - 01 ديسمبر 2022
الخميس - 01 ديسمبر 2022

إصابة بوسكيتس تهدد إسبانيا بمصير مأساوي في يورو 2020

إصابة بوسكيتس تهدد إسبانيا بمصير مأساوي في يورو 2020

سيرجيو بوسكيتس بقميص إسبانيا (ذا أثلتيك)

سيكون المنتخب الإسباني مهدداً بخسارة مباراة أو أكثر تلقائياً إذا ظهرت حالات إيجابية جديدة بفيروس كورونا "كوفيد-19" في صفوفه بعد استبعاد متوسط ميدان برشلونة سيرجيو بوسكيتس عن القائمة قبل أيام على انطلاق نهائيات كأس أمم أوروبا 2020 لذات السبب.

وأعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم في الساعات الماضية عن خروج سيرجيو بوسكيتس من قائمة إسبانيا المشاركة في يورو 2020 بسبب إيجابية المسحة.

وفي نفس الوقت، أكد الاتحاد الإسباني سلبية الاختبارات التي خضع لها باقي اللاعبين.

ورغم سلبية اختبارات لاعبي «لا روخا» إلا أن هناك مخاوف من نقل بوسكيتس العدوى لهم عن طريق لاعبين آخرين قاموا بمخالطته، ليتم عزلهم جميعاً حتى التأكد من سلامتهم قبل انطلاق البطولة الأوروبية.

وينطلق مشوار إسبانيا في يورو 2020 يوم 14 يونيو الجاري بمواجهة السويد، قبل اللعب أمام بولندا وسلوفاكيا في 19 و23 من الشهر ذاته.

إسبانيا مهددة بالهزيمة (3-0)

وفي سياق عزل اللاعبين والخوف من إصابتهم بفيروس كورونا عن طريق مخالطة بوسكيتس، فإن صحيفة (ماركا) الإسبانية نشرت التدابير التي وضعها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) في مواجهة مثل هذه الحالات.

ووفقاً للوائح اليويفا فإن المباراة تنطلق بشكل طبيعي في حال تواجد ما لا يقل عن 13 لاعباً من ضمنهم حارس مرمى واحد بعد موعد الإعلان الرسمي عن القوائم النهائية وذلك في حال وضع مجموعة من اللاعبين في حجر صحي إلزامي أو عزلة ذاتية بقرار من سلطة وطنية أو محلية مختصة.

وستتم إعادة جدولة المباراة خلال 48 ساعة من تاريخ المباراة إن أمكن ذلك في حال لم يتمكن الاتحاد الإسباني أو غيره من تشكيل مجموعة من 13 لاعب ومن ضمنهم حارس مرمى واحد على الأقل.

وإذا تعذر إعادة جدولة المباراة فإن هيئة الرقابة والأخلاق والانضباط في الاتحاد الأوروبي (CEDB) ستتخذ قراراً بشأن نتيجتها، وسيتم اعتبار الفريق المتأثر خاسراً بنتيجة 3-0.