الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021
ملعب واندا ميتروبوليتانو. (غيتي)

ملعب واندا ميتروبوليتانو. (غيتي)

ريال مدريد يخطط للعب في الموسم المقبل على ملعب غريمه

كشفت صحيفة «ماركا» الإسبانية، اليوم الأربعاء، أن نادي ريال مدريد الإسباني يخطط لتقديم طلب إلى غريمه أتلتيكو مدريد للعب أولى مبارياته بالموسم المقبل على أرضية ملعب «واندا متروبوليتانو».

ويدرس ريال مدريد تفعيل هذا الخيار في حال موافقة أتلتيكو مدريد، من أجل الاستفادة مالياً، وإنعاش خزائنه من تذاكر المباريات، بعد السماح بعودة الجماهير تدريجياً إلى الملاعب انطلاقاً من الموسم القادم.

ويخطط ريال مدريد إلى استقبال 20 أو 30 ألفاً في أولى مبارياته الموسم المقبل، وهي سعة لا يوفرها ملعب «ألفريدو دي ستيفانو»، في ظل تواصل أعمال تجديد ملعب «سانتياغو برنابيو».

الأندية تنتظر عودة الجمهور منذ فترة طويلة، ويريد ريال مدريد الاستفادة منها منذ البداية، ويعول على علاقته الجيدة مع إدارة أتلتيكو مدريد لجعل خطة المساعدة هذه قابلة للتطبيق، بصرف النظر عن حقيقة أنه سيكون من الضروري تحديد استراتيجية مشتركة في العديد من الجوانب التنظيمية والاقتصادية، لتسهيل لعب الفريقين على نفس الملعب.

ووفقاً لنفس المصدر، أتلتيكو مدريد لن يصدر قراراً بشأن الأمر حتى يتم تقديم طلب رسمي من ريال مدريد.

ويتوقع ريال مدريد أن تنتهي أعمال تجديد ملعب «سانتياغو برنابيو» في غضون 3 إلى 4 أشهر، أي بين شهري سبتمبر وأكتوبر.

من جانبه، يعمل ريال مدريد بالموازة مع خطته للعب في «واندا متروبوليتانو»، في انتظار اكتمال أعمال تجديد «سانتياغو برنابيو»، على تقديم طلب إلى رابطة الدوري الإسباني من أجل تعديل جدول مبارياته في الليغا، وبدء المنافسة بأكبر عدد ممكن من المباريات خارج الأرض، والهدف هو تقليل عدد المباريات التي سيلعبها افتراضياً على أرضه «واندا متروبوليتانو» قدر الإمكان، وزيادة عدد المباريات التي يمكن أن يلعبها في «سانتياغو برنابيو».

بهذا المعنى، إذا بدأ الدوري في 13 أغسطس (لا يوجد موعد محدد حتى الآن)، فبحلول منتصف أكتوبر، فسيتم لعب نحو 7 جولات فقط، بافتراض أنه في تلك الفترة الزمنية هناك توقفان بسبب المباريات الدولية، إضافة إلى التزامات الفرق في دوري أبطال أوروبا.

#بلا_حدود