الأربعاء - 07 ديسمبر 2022
الأربعاء - 07 ديسمبر 2022

لوف يحذر: الخطأ ممنوع أمام فرنسا والبرتغال

لوف يحذر: الخطأ ممنوع أمام فرنسا والبرتغال

مدرب منتخب ألمانيا يواكيم لوف. (رويترز)

أعرب مدرب منتخب ألمانيا يواكيم لوف الذي سيشرف على المانشافت للمرة الأخيرة في بطولة كأس أوروبا التي تنطلق الجمعة وتستمر حتى الـ11 من يوليو المقبل، عن تفاؤله بشأن حظوظ فريقه لكنه يخشى «القوة الفردية المذهلة» للاعبي المنتخب الفرنسي.

وقال لوف: «نعرف فرنسا جيداً، إنه المنتخب الذي يستطيع التأقلم لمواجهة أي منافس. ندرك أسلوب لعبهم لكنْ من الصعب احتواؤه لأنه مرن وهذا الأمر يعود إلى القوة الفردية لنجومه. إنهم أقوياء جداً ومن الصعب التنبؤ بتحركاتهم. تملك البرتغال أيضاً قوة هجومية كبيرة، تلعب على أعلى المستويات منذ عام 2016 وهو منتخب متماسك. في مواجهة هذين المنافسين يتعين بذل جهود إضافية. لا يمكن ارتكاب أي هفوة أمامهما. إذا لم يكن تركيزك في القمة، فإنهما لا يرحمان».

وأضاف: «خط دفاع متماسك هو شرط ضروري. إذا لم نتمكن من ذلك، فإن الفرنسيين والبرتغاليين سيستغلون ذلك. عام 2018، (مونديال روسيا) تخلفنا في مبارياتنا الثلاث في دور المجموعات وبالتالي فلا تستحق أن تذهب بعيداً. في حال تخلفنا مجدداً، ستكون الأمور معقدة. يتعين علينا التركيز على هذا الأمر من دون أن نفقد من قوتنا الهجومية».

لكن المدرب الألماني أعرب عن ثقته في لاعبيه، قائلاً: «اللاعبون يتمتعون بطموح كبير ويريدون تحقيق النجاح. الجميع يعرف بأنه يتعين علينا أن نكون جاهزين مباشرة. ثمة دينامية في صفوف الفريق. الأجواء كانت مختلفة عام 2018، كان هناك بعض الأمور المشحونة في غرف الملابس لا أشعر بها الآن».

وعن خططه عقب اليورو، قال: «أريد رؤية بلشن (قمة في جنوب غرب ألمانيا). إنها مسقط رأسي. لم أخطط لأي شيء لكن يتعين علي أخذ مسافة ما. في الأسابيع التي تلي بطولة أوروبا، أتطلع قدماً لتمضية بعض الوقت في الغابة السوداء بشكل أكبر والمزيد من الوقت مع عائلتي وأصدقائي».