الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022
الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022

أندية «السوبرليغ» الإنجليزية تتوصل لتسوية مع البريمييرليغ

أندية «السوبرليغ» الإنجليزية تتوصل لتسوية مع البريمييرليغ

من احتجاجات الجماهير ضد السوبرليغ. (أ ف ب)

أعلن الاتحاد الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ورابطة الدوري الإنجليزي الممتاز الأربعاء أنه تم التوصل إلى تسوية مالية بقيمة 22 مليون جنيه استرليني (31 مليون دولار) مع 6 أندية متمردة في الدوري الإنجليزي الممتاز.

كانت أندية أرسنال وتشيلسي وليفربول ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتوتنهام هوتسبير، المنافسة بالدوري الإنجليزي الممتاز، قد أعلنت عن نفسها كأعضاء مؤسسين للمسابقة الأوروبية الوليدة في 18 أبريل الماضي، لكنها انسحبت في غضون 72 ساعة وسط احتجاجات الجماهير ومعارضة رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز والاتحادين الدولي والأوروبي لكرة القدم وحتى الحكومة البريطانية.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي أيه ميديا) أن الأندية الستة أشارت إلى نيتها البقاء في الدوري الإنجليزي الممتاز، لكن مشاركتها في دوري السوبر كان من الممكن أن يكون لها تأثير تنافسي وتجاري سلبي للغاية على البطولة الأهم والأقوى في كرة القدم الإنجليزية.

وبموجب الاتفاق، تواجه الأندية غرامة قدرها 25 مليون جنيه وخصم 30 نقطة إذا كانت هناك محاولات أخرى للانفصال.

وأعلنت الرابطة في بيان مشترك مع اتحاد الكرة الإنجليزي «أقرت الأندية الستة المشاركة في مقترحات لتشكيل دوري السوبر الأوروبي مرة أخرى بأن أفعالها كانت خطأ، وأعادت تأكيد التزامها بالدوري الإنجليزي ومستقبل الكرة الإنجليزية».

وأضاف البيان «لقد اعتذروا بشدة لمشجعيهم وزملائهم من الأندية والدوري الممتاز واتحاد كرة القدم».

وأوضح البيان «كبادرة حسن نية، اتفقت الأندية بشكل جماعي على تقديم مساهمة قدرها 22 مليون جنيه استرليني، والتي ستوجه نحو للإنفاق على اللعبة، بما في ذلك الاستثمار الجديد في دعم المشجعين وكرة القدم الشعبية والبرامج المجتمعية».

وجاء اتفاق سلام الدوري الإنجليزي الممتاز في أعقاب اتفاق مشابه جرى بين 9 من أصل 12 نادياً أسسوا دوري السوبر الأوروبي، والاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا).

وتم التواصل إلى «إعلان التزام النادي» في السابع من مايو الماضي، لربط الأندية فعلياً بالمسابقات المحلية والدولية الحالية تحت التهديد بعقوبات مالية صارمة إذا تم محاولة الانفصال في المستقبل.

ووافقت الأندية على دفع 15 مليون يورو مساهمة حسن نية لصالح كرة القدم للأطفال واللعبة الشعبية، واحتجاز 5% من أي عائدات مستحقة لهم من منافسات يويفا لمدة موسم واحد، ليتم إعادة توزيعها بين الأندية الأخرى.

ووافقت عائلة غليزر، المالكة لمانشستر يونايتد، ومجموعة فينواي الرياضية، المالكة لليفربول، على تغطية هذه التكاليف المتعلقة بنادييهما، ومن المقرر أن يغطي ملاك ليفربول أيضاً حصة النادي في تسوية رابطة الدوري الإنجليزي، والتي تصل إلى 3.7 مليون جنيه استرليني، وفقاً لـ(بي إيه ميديا).

وكشف يويفا الشهر الماضي أن الأندية التسعة تواجه غرامات قدرها 100 مليون يورو لكل منها سوف يفرضها الاتحاد في حالة حدوث أي محاولة انفصال في المستقبل.