الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022
الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022

طبيب منتخب الدنمارك يكشف تفاصيل تدخله الذي أنقذ حياة إريكسن

طبيب منتخب الدنمارك يكشف تفاصيل تدخله الذي أنقذ حياة إريكسن

كريستيان إريكسن ومورتن بوسين. (ذا صن)

عانى كريستيان إريكسن من سكتة قلبية خلال مباراة الدنمارك ضد فنلندا في يورو 2020 يوم أمس السبت، وهو ما أكده مورتن بوسين طبيب الفريق الدنماركي اليوم الأحد في مؤتمر صحفي.

وسقط إريكسن (29 عاماً) مغشياً عليه على العشب في النصف الأول من المباراة، وبشكل مرعب دون أي احتكاك مع أي لاعب آخر، وسرعان ما تدخل الفريق الطبي لمساعدته.

وخرج صانع ألعاب إنتر ميلان من الملعب بعد تلقيه علاجاً مطولاً على أرضية الملعب، وتم نقله إلى المستشفى، حيث استقرت حالته.

وقدم الاتحاد الدنماركي لكرة القدم تحديثاً جديداً لحالة إريكسن صباح اليوم الأحد، موضحاً أن اللاعب كان على اتصال بزملائه في الفريق وسيظل في المستشفى لمتابعة حالته.

وتم الكشف عن المزيد من التفاصيل بشأن الحادث، في مؤتمر صحفي ظهر يوم الأحد، حضره مدير الرياضة الدنماركي بيتر مولر، وطبيب الفريق مورتن بوسين، والمدرب كاسبر هيولماند.

وقال بوسين: «ليس لدينا تفسير لما حدث. لم أشاهده يسقط مباشرة، لقد رأيته على الشاشة بعد سقوطه، مثل أي شخص آخر كان يشاهد اللقاء من خارج الملعب».

«لقد رحل بالفعل، أجرينا إنعاشاً للقلب واستعدناه. لقد كانت سكتة قلبية. لقد أعدناه بعد استخدام جهاز معالجة اضطرابات دقات القلب، لا أعرف كم استغرقنا من الوقت لكن الأمر كان سريعاً جداً. هذا كل ما يمكنني قوله، لأني لست طبيب قلب لأوضح المزيد من التفاصيل، لهذا أفضل ترك الأمر لأصحاب الاختصاص».