الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021
من تدريبات المنتخب البرتغالي. (رويترز)

من تدريبات المنتخب البرتغالي. (رويترز)

البرتغال تستهل حملة الدفاع عن «يورو 2020» أمام المجر

يفتتح منتخب البرتغال حملة الدفاع عن لقبه في بطولة أمم أوروبا، عندما يحل ضيفاً، الثلاثاء، على المجر في بودابست لحساب المجموعة السادسة (مجموعة الموت)، ويعول على نجمه كريستيانو رونالدو المشبع بالخبرات.

وستكون النقاط الثلاث أمام المجر، في حال الفوز، ورقة مهمة بيد رجال المدرب البرتغالي فرناندو سانتوس قبل رحلة محفوفة بالمخاطر إلى ميونيخ لمواجهة ألمانيا في 19 الحالي، وثم العودة مجدداً إلى العاصمة المجرية للقاء فرنسا في 23 منه في مباراة ثأرية لنهائي عام 2016، الذي فازت به البرتغال بهدف نظيف.

ختمت البرتغال استعداداتها للنهائيات بفوز برباعية نظيفة على إسرائيل بفضل هدفين للاعب وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي برونو فرنانديش، وهدف لنجم يوفنتوس رونالدو، ومانشستر سيتي جواو كانسيلو الغائب عن البطولة القارية بسبب إصابته مؤخراً بفيروس كورونا.

ويأمل «سي آر7» أيقونة البرتغال أن يحقق 3 أهداف وضعها نصب عينيه: مساعدة بلاده للاحتفاظ باللقب القاري، تحطيم أرقام قياسية جديدة وإطلاق حملته نحو الفوز بكرة ذهبية سادسة.

وفي سن الـ36 عاماً، يتحضر نجم يوفنتوس لأن يصبح أوّل لاعب يخوض على الأقل مباراة واحدة في 5 نهائيات مختلفة، علماً أن الحارس الإسباني إيكر كاسياس خاض نفس عدد البطولات القارية ولكن من دون أن يلعب في جميعها.

ومن أجل أن تحقق البرتغال ثنائية قارية متتالية لم تسبقها إليها سوى إسبانيا عامي 2008 و2012، يتوجب عليها بداية أن تتخطى دور المجموعات.

وتملك البرتغال الأفضلية على صاحبة الأرض المجر، فخلال 13 مواجهة بينهما فاز «برازيليو أوروبا» في 9 مباريات وتعادلوا في أربع.

وتعود المواجهة الأخيرة بين المنتخبين إلى عام 2017 مع فوز للبرتغال بهدف أندري سيلفا في الشوط الثاني.

#بلا_حدود