السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021
كريستيانو رونالدو. (رويترز)

كريستيانو رونالدو. (رويترز)

رونالدو: لا نخشى المزيد من الإصابات بكورونا

أكد كريستيانو رونالدو أن البرتغال لا تخشى فقدان المزيد من اللاعبين بسبب عدوى كوفيد-19 رغم اضطرار جواو كانسيلو لمغادرة المعسكر قبل بداية مشوار بطولة أوروبا لكرة القدم 2020 مشدداً على أن فريقه «سئم» من الوباء.

وخاض كانسيلو الظهير الأيمن لمانشستر سيتي موسماً ممتازاً وكان من أفضل لاعبي البرتغال خلال الفوز الودي 4-صفر على إسرائيل الأسبوع الماضي لكن نتيجة فحص كورونا ظهرت إيجابية واستبدل بديوغو جوتا في التشكيلة.

وأبلغ رونالدو مؤتمراً صحفياً قبل مواجهة المجر الثلاثاء «لا أعتقد أن هذا من العوامل المؤثرة. من المؤسف أن تكون نتيجة فحص جواو إيجابية لكن الجميع في الفريق بمأمن ولا نتحدث عن كوفيد-19 لأننا سئمنا جميعاً من ذلك».

وأضاف «نعرف كيف نتعايش ونتعامل مع الأمر. إنه موقف محزن لكننا في حالة تركيز. بالنسبة للعديد من اللاعبين هذه أول بطولة أوروبا لهم ولا شيء سيهزنا. نحترم كل القواعد لكننا نركز في اللعب ولا نفكر في أي شيء آخر».

وسيخوض رونالدو تاسع بطولة كبرى مع البرتغال حاملة اللقب وقال إنه يشعر باطمئنان رغم أن مستقبله مع يوفنتوس يبقى غامضاً بعد تقارير عن إمكانية رحيله قبل بداية الموسم القادم.

وتابع «لعبت في أعلى المستويات خلال سنوات لذا لا يزعجني هذا على الإطلاق. إذا كنت أبلغ 18 أو 19 عاماً لربما قضيت ليالي دون نوم لكنني أبلغ 36 عاماً وأي شيء سيحدث بعد ذلك سيكون الأفضل لي سواء البقاء في يوفنتوس أو الانتقال».

وأضاف «أهم شيء الآن بطولة أوروبا وهذه المشاركة الخامسة لي لكنني أعتبرها الأولى وأود البدء بشكل جيد وأن نلعب مباراة جيدة وأن تبقى المشاعر إيجابية منذ أول مباراة وحتى الأخيرة».

ويدخل رونالدو البطولة وفي رصيده 104 أهداف دولية وتفصله 5 أهداف عن الرقم القياسي التاريخي للإيراني علي دائي لكنه قال إنه يفضل قيادة بلاده للاحتفاظ باللقب.

وواصل «إنه رقم رائع لكنني لا أفكر فيه كثيراً والتتويج باللقب للمرة الثانية على التوالي هدف أجمل. لا نملك نفس تشكيلة 2016 بل تشكيلة أكثر شباباً وبقدرات هائلة لكن ما سنحققه في المسابقة سيحدد من الجيل الأفضل».

#بلا_حدود