الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021
لاعبو الدنمارك في حالة انهيار عقب سقوط إريكسن. (إ ب أ)

لاعبو الدنمارك في حالة انهيار عقب سقوط إريكسن. (إ ب أ)

يويفا يدافع عن قرار استكمال مباراة الدنمارك بعد إصابة إريكسن

دافع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) الاثنين عن نفسه بعد مزاعم تعرض لاعبي الدنمارك لضغوط لاستئناف مباراتهم في بطولة أمم أوروبا (يورو 2020) أمام فنلندا، بعد سقوط نجم الفريق كريستيان إريكسن على أرض الملعب.

إريكسن سقط على أرض الملعب في الدقيقة الـ43 من عمر مباراة المنتخب الدنماركي مع منتخب فنلندا واحتاج إلى رعاية حرجة.

واستؤنفت المباراة بعد نحو 90 دقيقة ليفوز منتخب فنلندا بهدف مقابل لا شيء.

وقال الاتحاد إن «يويفا متأكد من أنه تعامل مع الأمر باحترام كبير للوضع الحرج وللاعبين، تقرر استئناف المباراة فقط بعد أن طلب الفريقان إنهاء المباراة في الليلة نفسها».

وشكك نجم الدنمارك السابق بيتر شمايكل، والد حارس مرمى المنتخب الوطني الحالي كاسبر شمايكل، اليوم الاثنين في ذلك، خلال مقابلة مع برنامج تلفزيوني بريطاني.

وقال شمايكل إن اللاعبين شعروا بأنه ليس أمامهم خيارات كثيرة عندما تنحصر البدائل المتاحة في استئناف المباراة أو العودة ظهر الأحد، أو إعلان الانسحاب من المباراة وخسارتها بنتيجة 3 أهداف للا شيء.

وقال يويفا إن «حاجة اللاعبين إلى راحة مدتها يومان بين المباريات ألغت الخيارات الأخرى».

#بلا_حدود