الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021
المنتخب الإسباني تدرب في ضواحي مدريد أمس الاثنين. (أ ف ب)

المنتخب الإسباني تدرب في ضواحي مدريد أمس الاثنين. (أ ف ب)

يورو 2020.. «شباب» الماتادور يتحدى «موهبة» الآزوري

يتبارز منتخبان إسباني شاب وإيطالي موهوب على بطاقة التأهل إلى نهائي كأس أوروبا لكرة القدم، عندما يتواجهان الثلاثاء على ملعب ويمبلي في لندن، بعد تقديم مشوار مشرّف حتى الآن في النهائيات القارية.



وتخوض إيطاليا المواجهة منتشية من 13 انتصاراً متتالياً، ومن دون خسارة في آخر 32 مباراة (27 فوزاً و5 تعادلات)، محطمة عدة أرقام قياسية وطنية في طريقها إلى نصف النهائي.



وحققت إيطاليا مشواراً مبهراً حتى الآن، فتغلبت على تركيا وسويسرا 3-صفر، وويلز 1-صفر، لتتصدر مجموعتها، ثم أقصت النمسا 2-1 بعد التمديد في ثمن النهائي، وحققت نتيجة لافتة بإقصاء بلجيكا المصنفة أولى عالمياً 2-1 في ربع النهائي.



أما إسبانيا، فقد حققت بداية بطيئة، وواجهت خطر الخروج من دور المجموعات بعد تعادلين مع السويد سلباً وبولندا 1-1، لكن رجال المدرب لويس إنريكي حققوا فوزاً صارخاً على سلوفاكيا 5-صفر، منحهم وصافة المجموعة. ضربوا مجدداً في ثمن النهائي أمام كرواتيا 5-3 بعد التمديد، ثم احتاجوا إلى ركلات الترجيح للتفوق على سويسرا (3-1) بعد التعادل 1-1.



ويلتقي الفائز من هذه المواجهة المتأهل بين إنجلترا والدنمارك الأربعاء في ويمبلي.



وتعود أبرز مواجهات المنتخبين إلى 2012 في نهائي كأس أوروبا، عندما ضربت إسبانيا بقوة مسجلة رباعية في مرمى إيطاليا، لتحرز لقبها الثالث، لكن «الآزوري» ردّ في النسخة التالية، عندما أقصى «لا روخا» من ثمن النهائي بثنائية، منهياً سيطرتها على البطولة القارية بعد لقبي 2008 و2012.



والتقى المنتخبان 37 مرة، ففاز كل منهما 11 مرة وتعادلا في 15 مباراة.



وفي كأس أوروبا، فازت إيطاليا مرتين وإسبانيا مرة وتعادلا 3 مرات.



وسيلتقي المنتخبان مجدداً في نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية على ملعب سان سيرو في ميلانو في 6 أكتوبر المقبل.

E5eMVm0XwAQ8lBQ

#بلا_حدود