السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021
سيزار أزبلكويتا مدافع المنتخب الإسباني. (رويترز)

سيزار أزبلكويتا مدافع المنتخب الإسباني. (رويترز)

أزبلكويتا يحذر إسبانيا من «ثنائي إيطاليا الخطير»

حذر سيزار أزبلكويتا مدافع المنتخب الإسباني، من أن على فريقه إيقاف الثنائي لورينزو إنسيني وجورجينيو في حال أراد التفوق على إيطاليا في مباراة الغد بالدور قبل النهائي بكأس أمم أوروبا لكرة القدم.

ويدخل المنتخب الإيطالي المباراة المقامة في ملعب «ويمبلي» باعتباره الفريق الأبرز في أوروبا، بعدما وصل إلى 32 مباراة دون تلقي أي خسارة، كما أنه فاز في آخر 13 مباراة.

وتفوق الفريق الإيطالي على تركيا وسويسرا وويلز في المجموعة الأولى من البطولة، قبل التغلب على النمسا في دور الـ16 في الأشواط الإضافية ثم الفوز على بلجيكا في دور الثمانية.

وبدأ المهاجم إنسيني أربعة من المباريات الخمس التي خاضها فريقه في البطولة، باستثناء المباراة الأخيرة في دور المجموعات أمام ويلز، فيما كان جورجينيو حاضراً دائماً في تشكيلة المدرب روبرتو مانشيني.

وأكمل جورجينيو أكبر عدد من التمريرات (364) أكثر من أي لاعب وسط آخر في أمم أوروبا حتى الآن، ويحتل المركز الرابع حتى الآن في عدد التمريرات بملعب الخصم، خلف كل من الإسباني كوكي (269 تمريرة) والألماني توني كروس (271) والإسباني بيدري (305).

كما أنه لاعب مألوف لدى أزبلكويتا، حيث يلعب كلا اللاعبين لفريق تشيلسي الإنجليزي وقد تمكنا من قيادة الفريق للفوز بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، ويعلم أزبلكويتا جيداً مدى أهمية تقييد حركة زميله في الفريق.

وقال أزبلكويتا في تصريحات لشبكة «سكاي سبورت إيطاليا»: «نتحدث مع جميع لاعبي تشيلسي، لكن سيكون من الجيد رؤيته في أرض الملعب يوم الثلاثاء».

وأضاف: «هذه هي كرة القدم، أحياناً يكون عليك اللعب ضد زملائك حينما تمثل منتخب بلادك، سنبذل قصارى جهدنا لمساعدة منتخباتنا على الوصول إلى المباراة النهائية».

وتابع أزبلكويتا: «بالطبع هو لاعب عظيم لإيطاليا ولتشيلسي، ومن المهم أن نحد من تحركاته، هو يفضل السيطرة على الكرة والمباراة، أنه لاعب ذكي للغاية».

وأوضح: «كلما نجحنا في الحد من خطورته، كلما زادت فرصنا في السيطرة على المباراة».

وفي الوقت الذي قدم فيه جورجينيو إسهامات عديدة في لمنتخب الإيطالي، تلقى إنسيني الثناء على أدائه العالي.

وسجل مهاجم نابولي هدفاً في المباراة الافتتاحية للمنتخب الإيطالي، كما سجل واحداً من الأهداف في المباراة التي تغلب فيها المنتخب الإيطالي على بلجيكا 2 -1 في دور الثمانية يوم الجمعة الماضي.

وشارك إنسيني في 13 هدفاً في آخر 15 مباراة في كل البطولات، مسجلاً 6 أهداف ومقدماً 7 تمريرات حاسمة لزملائه، كما سجل 19 هدفا في 35 مباراة بالدوري الإيطالي الموسم الماضي مع نابولي.

وقال أزبلكويتا عن إنسيني: «ليس لي علاقات شخصية معه لكنه خطير للغاية في الملعب، إنه لاعب عظيم ومهاري للغاية وسريع».

وعلى عكس المنتخب الإيطالي، لم يكن أداء المنتخب الإسباني متسقاً، حيث تعادل الفريق في أول مباراتين بدور المجموعات قبل الفوز الكاسح 5-صفر على سلوفاكيا.

وبعد ذلك فاز الفريق 5-3 بعد الوقت الإضافي على منتخب كرواتيا في دور الـ16، ليصبح أول فريق في تاريخ إسبانيا يسجل 5 أهداف أو أكثر في مباراة بأمم أوروبا، قبل أن يتغلب على سويسرا بضربات الترجيح في دور الثمانية.

ورغم ذلك، فإن المنتخب الإيطالي تغلب على منتخب إسبانيا مرتين فقط في آخر 15 مباراة لهم بجميع البطولات، وخسر صفر -4 في المباراة النهائية لكأس أمم أوروبا عام 2012 في العاصمة الأوكرانية كييف.

وكان أزبلكويتا قد بدأ أساسياً في آخر 3 مباريات مع المنتخب الإسباني، ويحاول التركيز على الإيجابيات قبل مواجهة الفريقين في العاصمة الإنجليزية لندن.

وقال أزبلكويتا: «لم نبدأ بشكل جيد من حيث النتائج، لكننا على أرض الملعب نكون الأكثر سيطرة واستحواذاً».

#بلا_حدود