الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021
مدرب إسبانيا ولاعبيه. (أ ب)

مدرب إسبانيا ولاعبيه. (أ ب)

صحف إسبانيا: خرجنا بشرف من يورو

سلطت الصحف الرياضية الإسبانية الصادرة اليوم الأربعاء الضوء على خروج منتخب بلادها من بطولة كأس الأمم الأوروبية بعد السقوط أمام إيطاليا بركلات الترجيح في إقصاء «غير عادل» اعتبرت أنه جاء «بشرف».

وكان هذا العنوان الذي اختارته صحيفة (ماركا) لافتتاحيتها مع صورة من الخلف لمدرب المنتخب لويس إنريكي والحارس أوناي سيمون وهما يواسيان بعضهما البعض، مشيرة إلى أن إسبانيا سقطت بركلات الترجيح بعد التفوق على إيطاليا في اللعب وتودع كأس اليورو دون هزائم.

وأضافت الصحيفة أن «ركلات الترجيح تبتسم للآتزوري ولا روخا تعود ورأسها مرفوعة عالياً».

وبسخرية درامية، اختارت صحيفة موندو ديبورتيفو أن تقول النهاية باللغة الإيطالية «فينيتو»، مشيرة إلى أن «لا روخا كانت مسيطرة وسقطت أمام إيطاليا بركلات الترجيح (4-2) لتصبح خارج النهائي».

وأشارت الصحيفة الكتالونية إلى أن ألفارو موراتا الذي سجل هدف التعادل بعد تقدم فيديريكو كييزا، أهدر الركلة الحاسمة، لكن إسبانيا تخرج من اليورو أكثر قوة.

من جانبها، اعتبرت آس أن إسبانيا كانت تستحق أن تكون في النهائي لكنها سقطت بركلات الترجيح، أما صحيفة سبورت رأت أنه وداع غير عادل لمنتخب إسبانيا الذي أصبح خارج النهائي بعدما تفوق على إيطاليا التي تراجعت للخلف طوال اللقاء.

وترى الصحيفة الكتالونية أن هناك مستقبلاً مع لويس إنريكي، مضيفة أنه «على الرغم من خيبة الأمل، تمكن المدرب من بناء منتخب جديد عاد ليثير الحماسة والأمل».

وافتتح المنتخب الإيطالي باب التسجيل أولاً في الدقيقة 60 بقدم النجم الشاب فيديريكو كييزا، قبل أن يتعادل الإسبان في الدقيقة 80 بتوقيع مهاجم يوفنتوس الإيطالي ألفارو موراتا.

وبعد شوطين إضافيين لم يأتيا بجديد على مستوى النتيجة، قالت ركلات الترجيح كلمتها، لتمنح بطاقة التأهل الأولى للنهائي للطليان بنتيجة (4-2).

#بلا_حدود