الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
كريستيان إريكسن. (رويترز)

كريستيان إريكسن. (رويترز)

إنتر يستعد لاستقبال إريكسن بـ«ذراعين مفتوحين»

ينتظر إنتر ميلان الإيطالي صانع الألعاب الدنماركي كريستيان إريكسن الذي تعرض لأزمة قلبية في مباراة بلاده الأولى في كأس أوروبا، لاستقباله بـ«ذراعين مفتوحين»، حسب ما أفاد المدرب الجديد لبطل «سيري أ» سيموني إينزاغي.

وقال إينزاغي، الأربعاء، خلال تقديمه كمدرب جديد لإنتر خلفاً لأنتونيو كونتي: «في الوقت الحالي يجب أن يفكر بالراحة، لكنني كمدرب لإنتر أنا أنتظره بذراعين مفتوحين».

وكشف المدرب السابق للاتسيو «تحدثت معه قبل كأس أوروبا لكني لم أفعل ذلك بعد تعرضه لهذه الحادثة. أنه لاعب أعتمد عليه»، مقراً في الوقت ذاته أن النجم الدنماركي بحاجة إلى الوقت للتعافي.

وتصدر ابن الـ29 عاماً العناوين في بداية كأس أوروبا التي تختتم الأحد، وذلك بعد تعرضه لأزمة قلبية وسقوطه أرضاً خلال مباراة الدنمارك الأولى في النهائيات القارية ضد فنلندا في كوبنهاغن.

واحتاج لاعب توتنهام الإنجليزي السابق إلى إعادة إنعاش على أرض الملعب قبل أن يستكمل تعافيه في المستشفى، حيث تم تثبيت جهاز تنظيم دقات القلب داخل جسمه.

ويرسل الجهاز نبضات كهربائية عندما يكون معدّل ضربات القلب بطيئاً جداً، وذلك لتجنب السكتة القلبية. بالإضافة إلى هذه الوظيفة، يمكنه أيضاً معالجة دقات القلب السريعة جداً.

وبعد العارض الصحي الذي استقطب اهتمام العالم، استأنف لاعبو الدنمارك تلك المباراة تحت الصدمة وخسروها بهدف نظيف قبل أن يسقطوا في المباراة الثانية 2-1 أمام بلجيكا، إلا أنهم استعادوا توازنهم وتأهلوا إلى ثمن النهائي بعد الفوز على روسيا (4-1) ثم ربع النهائي (على حساب ويلز 4-صفر) وحجزوا مقعداً في دور الأربعة (بالفوز على تشيكيا 2-1) حيث يواجهون إنجلترا مساء الأربعاء على ملعب «ويمبلي» في لندن.

وهناك الكثير من التساؤلات بشأن مستقبل إريكسن وإمكانية عودته إلى الملاعب لا سيما في إيطاليا حيث يعتبر الجهاز الذي زرع في الدنماركي بمثابة عائق كبير لممارسة كرة القدم على صعيد احترافي، لكن كل شيء يعتمد بالتأكيد على التقييمات المستقبلية لحالة اللاعب الصحية من قبل ناديه.

#بلا_حدود