السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021
شمايكل عانى من ضوء الليزر قبل ركلة جزاء هاري كين.

شمايكل عانى من ضوء الليزر قبل ركلة جزاء هاري كين.

إدانة واسعة لحادثة «الليزر» ضد شمايكل

ما تزال ردود أفعال فوز إنجلترا على الدنمارك، أمس الأربعاء، في نصف نهائي يورو 2020 وتأهلها إلى النهائي تتوالى، إذ انحصرت تلك الردود حول جدلية ركلة الجزاء، إلى جانب سلوك الجماهير في المدرجات تجاه حارس الدنمارك كاسبر شمايكل.

وفازت إنجلترا على الدنمارك بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جرت على ملعب ويمبلي، وجاء هدف الفوز من ضربة جزاء احتسبت لرحيم ستيرلينغ في الشوط الإضافي الأول، قبل أن ينفذها هاري كين ويتصدى لها حارس المنتخب الدنماركي كاسبر شمايكل قبل أن يتابعها كين مرة أخرى ويسجل منها هدف الفوز ويحلق بالأسود الثلاثة في النهائي الحلم.



وبعد المباراة، تفاعلت وسائل التواصل الاجتماعي مع حادثة خلال تنفيذ كين لضربة الجزاء الحاسمة، وهي تسليط أحد المشجعين ضوء الليزر الأخضر على عينَي الحارس كاسبر شمايكل، في وقت رجح فيه البعض تأثير ذلك على تشتيت شمايكل للكرة لحظة تصديه.



وطالب لاعب ليفربول والمنتخب الإنجليزي سابقاً والناقد الفني حالياً ستان كوليمور بمنع المشجع المتسبب في الحادثة من الدخول للملاعب مدى الحياة، مديناً سلوكه غير الرياضي.



وقال كوليمور في تغريدة على تويتر: «إذا تم التعرف إلى أي شخص أضاء قلم الليز الأخضر على شمايكل، فيجب منعه من الملاعب مدى الحياة».



وبدورها، تفاعلت أعداد غفيرة من الجماهير على تويتر مع الواقعة، وجاءت التعليقات بين الإدانة للسلوك، ونسب عدم نجاح شمايكل في التصدي للركلة إلى تشتيت انتباهه بفعل الليزر.



يذكر أن منتخب إنجلترا سيخوض أول نهائي له منذ فوزه بمونديال 1966، إذ سيواجه الأحد إيطاليا على ملعب ويمبلي العريق.

شمايكل.

#بلا_حدود