الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021
رحيم ستيرلينغ يقدم مستويات مميزة مع إنجلترا في يورو. (إ ب أ)

رحيم ستيرلينغ يقدم مستويات مميزة مع إنجلترا في يورو. (إ ب أ)

«دهاء السيتي» يعيد البريق لسترلينغ وإنجلترا أكبر المستفيدين

انتقادات قاسية تعرض لها رحيم سترلينغ لاعب وسط مانشستر سيتي عقب فشل الفريق في تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي وذهاب اللقب لشيلسي.



وبدأت الصحف البريطانية تربط السيتي بالتفكير في التخلص من اللاعب مع تقارير تفيد بإمكانية رحيله إلى صفوف برشلونة، لكن في المقابل فإن السيتي قرر الحفاظ على اللاعب مؤكداً ثقته في قدراته.



موسم مخيب للآمال

لعب سترلينغ 31 مباراة بقميص مانشستر سيتي في الموسم الماضي 2020-2021 وتمكن من تسجيل 10 أهداف وصناعة 7 أهداف فقط، ما يعني أنه ساهم في 17 هدفاً، وهو رقم ضعيف مقارنة بأرقام اللاعب السابقة وكذلك بقدرات اللاعب.



الانتقادات القاسية زادت صوب سترلينغ بسبب أداء اللاعب في دوري أبطال أوروبا حيث لعب 11 مباراة ولم يهز الشباك سوى مرة واحدة وصنع هدفين لتربط التقارير المدرب بيب غورديولا بالتفكير في بيعه هذا الصيف.



دهاء مانشستر سيتي

في الوقت المناسب دائماً ما يأتي الدور الرائع لإدارة السيتي والمدرب بيب غوارديولا من خلال نفي التقارير التي تربط اللاعب بالرحيل عن النادي.



تفكير السيتي في تعزيز الصفوف للموسم المقبل لا يعني خسارة لاعب مهم ومؤثر مثل سترلينغ على الرغم أنه لم يقدم المستوى المأمول منه في الموسم الماضي، لكنه يبقى لاعباً مميزاً ومؤثراً.



انفجار في أوروبا

كانت بطولة يورو 2020 فرصة هائلة بالنسبة للاعب سترلينغ لتقديم ما لديه من قدرات فنية هائلة أمام العالم بالكامل.



النجم الشاب هو من سجل في شباك كرواتيا والتشيك وألمانيا، وهو أكثر لاعب مراوغة للمنافسين في البطولة 18 مرة، نصفها كانت على حساب لاعبي الدنمارك.



اللاعب البالغ من العمر 26 عاماً، لعب 6 مباريات وتمكن من المساهمة في 4 أهداف من خلال تسجيل 3 أهداف وصناعة هدف وحيد ليصبح بين أبرز نجوم منتخب الأسود الثلاثة ومرشحاً للفوز بجائزة أفضل لاعب في البطولة.

#بلا_حدود