السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021
فيديريكو كييزا ولوك شو. (موقع يويفا)

فيديريكو كييزا ولوك شو. (موقع يويفا)

3 مواجهات ثنائية ربما تحسم نهائي يورو 2020

تستضيف إنجلترا الأحد إيطاليا، على ملعب «ويمبلي» الأسطوري، ضمن نهائي بطولة أمم أوروبا 2020.

وتطمح إنجلترا إلى التتويج بلقبها الأول باليورو، والثاني لها منذ التتويج بكأس العالم 1966، فيما تسعى إيطاليا لإضافة اللقب الثاني إلى خزائنها بعد الكأس الذي حققته في نسخة عام 1968.

وحجزت إنجلترا مكانها في نهائي يورو 2020، بعد فوزها على الدنمارك في الوقت الإضافي بهدفين لواحد، فيما تأهلت إيطاليا إلى النهائي بعد تفوقها على إسبانيا بركلات الترجيح (4ـ2)، بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

وفي هذه المساحة نستعرض معكم 3 مواجهات ثنائية حاسمة في نهائي يورو 2020:

فيديريكو كييزا ضد لوك شو

أظهر لوك شو قدرات هجومية رائعة خلال البطولة، لا سيما ضد ألمانيا وأوكرانيا، ويصنف كأفضل صانع فرص في إنجلترا برصيد 9 فرص. لكن يوم الأحد، ربما يكون لاعب مانشستر يونايتد في حاجة أكثر ليكون في أفضل حالاته دفاعياً ضد المتألق فيديريكو كييزا.

يتمتع مهاجم يوفنتوس كييزا بمهارة استثنائية في المراوغة، إضافة إلى سرعة عالية، ناهيك عن تسديداته المركزة، كما اتضح من هدفين له في البطولة حتى الآن، من زاوية ضيقة ضد النمسا في دور الـ16، ثم تسديدة لولبية بشكل مثالي ضد إسبانيا في الدور نصف النهائي.

وأثبت اللاعب البالغ من العمر 23 عاماً بالفعل أنه لاعب كبير على مستوى الأندية، حيث سجل أهدافاً حاسمة في الموسم الماضي ليوفنتوس في دوري أبطال أوروبا، ونهائي كأس إيطاليا.

ويعتبر شو وكييزا، من أفضل اللاعبين في يورو 2020، والمواجهة بينهما على الرواق الأيسر من دون شك ستكون من بين المبارازات الحاسمة للنهائي.

جيوفاني دي لورينزو ضد رحيم سترلينغ

عندما كان رحيم سترلينغ يخوض مباراة نصف نهائي كأس العالم 2018 مع إنجلترا، بعد أن قاد مانشستر سيتي إلى لقب الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 18 هدفاً، كان جيوفاني دي لورينزو أكبر سناً بسنة من سترلينغ، يشاهد البطولة من مسقط رأسه توسكانا.

كان الظهير الأيمن صعد للتو من دوري الدرجة الثانية مع إمبولي. وقبل هذا بعام واحد فقط، كان يلعب في دوري الدرجة الثالثة الإيطالية مع ماتيرا.

بدأ لورينزو البطولة كلاعب احتياطي، لكنه ثبت أقدامه في التشكيلة الأساسية لإيطاليا، منذ تعرض أليساندرو فلورينزي لإصابة في ربلة الساق في المباراة الافتتاحية ضد تركيا، مظهراً سلسلة من العروض القوية. وكانت أصعب ليلة له حتى الآن في اليورو ضد الشاب البلجيكي جيريمي دوكو.

ربما يكون لورينزو أمام أصعب تحدٍ في مسيرته بمواجهة قوية على رواقه ضد سترلينغ، الذي يعتبر أكثر مراوغة في البطولة (29).

ويعتبر سترلينغ تميمة حظ إنجلترا، إذ لم يخسر الفريق أي مباراة سجل فيها. وبالنظر إلى فارق الخبرة الكبير بين اللاعبين، قد يكون دي لورينزو في حاجة إلى القليل من المساعدة من صديق، وبالتحديد قلب الدفاع ليوناردو بونوتشي.

جورجينيو ضد ماسون ماونت

يعرف نجما تشيلسي بعضهما جيداً، بعد أن فازا بدوري أبطال أوروبا مع البلوز قبل 6 أسابيع فقط، وبالتأكيد يدرك ماونت أن جورجينيو هو النقطة المحورية في خط وسط إيطاليا، وجورجينيو بدوره لديه الكثير من الاحترام أيضاً للاعب البالغ من العمر 22 عاماً، والذي أشاد بصفاته في وقت سابق، خاصة قدرته على تتبع مسار الكرة، والتمركز، وروحه الجماعية.

ماونت هو لاعب كرة قدم ذكي قادر على إيجاد المساحات، ويتميز بذكاء كبير في اللعب بدون كرة وحصل بجدارة على إعجاب ساوثغيت وثقته، وأي مواجهة مباشرة له مع جورجينيو، ستكون معركة ذكاء مثيرة، حيث يتطلع اللاعبان إلى الانضمام لقائمة خاصة تتكون من 9 لاعبين فازوا سابقاً باليورو، ودوري أبطال أوروبا في نفس العام.

#بلا_حدود