الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
ميسي ولقب كوبا أمريكا. (أ ف ب)

ميسي ولقب كوبا أمريكا. (أ ف ب)

ميسي يهدي لقب كوبا أمريكا إلى مارادونا

أهدى النجم الأرجنتيني ليو ميسي فوز منتخب بلاده بنهائي كوبا أمريكا لعائلته وأصدقائه ومشجعيه ومواطنيه والراحل دييغو مارادونا، قائلاً: «من المؤكد أنه يدعمنا أينما كان».

وكتب قائد المنتخب الأرجنتيني على حسابه على موقع (إنستغرام) الشهير للصور بعد فوز 'الألبيسيليستي' على البرازيل بهدف نظيف على ملعب ماراكانا في ريو دي جانيرو: «لقد كانت بطولة رائعة؛ ونعلم أنه ما زال بإمكاننا تحسين العديد من الأمور، لكن الحقيقة هي أن الشباب قدموا كل ما لديهم، ولا يمكنني أن أكون أكثر فخراً من كوني قائداً لهذه المجموعة الرائعة».

وتعد هذه هي الكأس الأولى التي يحققها ميسي مع المنتخب الأول، والمرة الـ15 التي يفوز فيها المنتخب الأرجنتيني بالبطولة القارية، بعد 28 عاماً من آخر بطولة حققها.

وقال «البرغوث» في رسالته على الشبكات الاجتماعية: «أريد أن أهدي هذا النجاح لعائلتي التي لطالما أعطتني القوة للمضي قدماً، ولأصدقائي الذين أحبهم كثيراً، ولجميع الأشخاص الذين يدعموننا، وخاصة إلى 45 مليون أرجنتيني قضوا وقتاً سيئاً مع هذا الفيروس اللعين، لا سيما الذين اقترب منهم بشدة».

وأضاف: «أهديه لكم جميعاً، وبالطبع أيضاً لدييغو الذي يدعمنا أينما كان»، وحذر، في إشارة إلى فيروس كورونا المستجد، من أنه "من أجل الاستمرار في الاحتفال يتوجب الاستمرار في التعامل بحذر"، لأنه «ما زال هناك الكثير حتى العودة إلى الوضع الطبيعي».

ولهذا طلب من أنصاره الاستفادة من «هذه السعادة لانتزاع القليل من القوة للقتال معاً من أجل هزيمة الفيروس».

واختتم رسالته «أشكرك يا رب على كل ما منحته لي، وأشكرك لأنك جعلتني أرجنتينياً!!! أبطال أمريكا!!!» وأرفق مقطع فيديو لأجمل لحظاته في البطولة.

وعاد اللاعبون الأرجنتينيون صباح الأحد من البرازيل، وكان الآلاف من المشجعين في انتظارهم في ضواحي مطار إيزيزا الدولي.

#بلا_حدود