الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
جورجيو كيلليني قائد المنتخب الإيطالي. (رويترز)

جورجيو كيلليني قائد المنتخب الإيطالي. (رويترز)

كيلليني بطل أوروبا بلا نادٍ

أصبح جورجيو كيلليني قائد المنتخب الإيطالي وأحد أبطال الفوز ببطولة كأس أمم أوروبا، دون فريق، بعد انتهاء عقده مع ناديه يوفنتوس.

وانتهى عقد المدافع المخضرم يوم 30 يونيو، وخاض نصف النهائي ضد إسبانيا ونهائي أمم أوروبا ضد إنجلترا دون أن يكون مرتبطاً بأي نادٍ.

وكان عقد كيلليني السابق ينص على حصوله على 3.5 مليون يورو صاف سنوياً، ورغم عدم وجود شكوك حول استمراره في اليوفي، لكن لم يتم التوصل بعد لاتفاق رسمي بين الطرفين.

ومن المنتظر أن يعلن نادي السيدة العجوز في الأسابيع المقبلة تمديد عقد اللاعب الذي شارك في صناعة تاريخ اليوفي في المواسم الماضية، وكان بطلاً مع زميله ليوناردو بونوتشي في دفاع «الأتزوري».

واعترف كيلليني بنفسه خلال أمم أوروبا بأنه غير قلق من الوضع وأن تركيزه الكامل ينصب على البطولة القارية.

وكان كيلليني من ضمن من أقنع اللاعبين الموسم الماضي بتخفيض أجورهم لمواجهة الأزمة الاقتصادية الناتجة عن جائحة كورونا، وهو يحظى في النادي بدعم وتقدير زملائه والإدارة.

وتوج بلقب الدوري 9 مرات مع اليوفي وكأس السوبر الإيطالي 5 مرات وكأس إيطاليا 5 مرات، بالإضافة إلى الوصول إلى نهائي دوري الأبطال مرتين، في 215 أمام برشلونة وفي 2017 أمام ريال مدريد.

وخاض أيضاً 112 مباراة مع المنتخب الإيطالي الذي فاز معه الأحد الماضي ببطولة أمم أوروبا بعد الفوز على إنجلترا بركلات الترجيح.

وبدأ اليوفي الأربعاء الإعداد للموسم الجديد تحت قيادة مدربه ماسيميليانو أليغري، بينما يقضي كيلليني عطلاته في سيردينيا مع أسرته.

#بلا_حدود