الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021
جراهام أرنولد. (رويترز)

جراهام أرنولد. (رويترز)

مدرب أستراليا يتوعد منافسي «الكانغارو» في الأولمبياد

قلل جراهام أرنولد مدرب أستراليا من خطورة منافسي بلاده في منافسات كرة القدم في أولمبياد طوكيو، مشيراً إلى أنهم لن يركزوا على إنجازاتهم في الماضي.



وتلعب أستراليا في المجموعة الثالثة، التي تنطلق منافساتها الخميس المقبل، بجانب الأرجنتين، صاحبة ذهبيتين، وإسبانيا البطلة السابقة ومصر.



ويريد أرنولد من لاعبيه التركيز على الحاضر وليس الماضي.



وأبلغ أرنولد صحيفة ذا أستراليان: «قررت عدم الحديث عن كل هذه الأسماء لأن هذه الدول امتلكت أسماء كبيرة في الماضي.. لن نلعب ضد لاعبي الماضي العظماء، فنحن نواجه مجموعة جديدة من اللاعبين وهم بشر، 11 لاعباً ضد 11 لاعباً».



وأضاف: «أسلوب لعب البلد أو تاريخها يمكن أن يسيطر على عقلك الباطن ويؤثر على اللاعبين».



وتابع: «بإزالة هذه الهوية فلا أتوقع أن ننزل إلى أرض الملعب ونكون متأخرين بهدف بالفعل. عندما ننزل إلى أرض الملعب ستكون الأمور متكافئة فكل فريق هو مجرد منافس ونلعب ضد ثلاثة منافسين وأتوقع تحقيق الفوز».



وتأهلت أستراليا إلى الأولمبياد لأول مرة منذ 2008 بعد احتلال المركز الثالث في بطولة آسيا تحت 23 عاماً في يناير 2020، وتواجه تحدياً صعباً لضمان احتلال المركز الأول أو الثاني المؤهلين لأدوار خروج المغلوب.



وتضم تشكيلة إسبانيا الحالية بيدري لاعب برشلونة وداني أولمو لاعب رازن بال شبورت لايبزيج بعد انضمامهما للفريق عقب مشاركتهما في بطولة أوروبا.



وتأهلت الأرجنتين إلى الأولمبياد بعد فوزها بتصفيات أمريكا الجنوبية في كولومبيا في العام الماضي.



فيما فازت مصر ببطولة أفريقيا تحت 23 عاماً في نوفمبر 2019.



لكن أرنولد، وهو مدرب المنتخب الأول أيضاً، يعتقد أن تأجيل الألعاب سمح للاعبيه الشبان بالحصول على خبرة أكبر على مستوى الأندية في أستراليا.



وقال: «نحن في حالة أفضل عما كنا سنكون في العام الماضي. تأجيل الأولمبياد لمدة عام بسبب جائحة فيروس كورونا ساهم في أن يشارك الشبان مع أنديتهم وهم في حالة أفضل كثيراً اليوم عما كانوا وهذا أمر إيجابي».

#بلا_حدود