الجمعة - 23 يوليو 2021
الجمعة - 23 يوليو 2021
كريستيانو رونالدو بقميص يوفنتوس (غيتي)

كريستيانو رونالدو بقميص يوفنتوس (غيتي)

يوفنتوس يفوز بمعركة رونالدو

رغم الحديث المستمر في الآونة الأخيرة عن رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو عن فريقه يوفنتوس الإيطالي، فإن تأثيرات كورونا على الأندية مادياً صعبت من تحقق تلك التكهنات، ليبقي بالتالي مع السيدة العجوز.



ويتقاضى رونالدو راتباً سنوياً يتخطى 30 مليون يورو، والتوقيع معه يحتاج لدفع مبلغ مالي إضافي ليوفنتوس للتخلي عنه بعد 3 أعوام من دفع 105 ملايين يورو لضمه من ريال مدريد.



وبجانب الراتب السنوي والقيمة التي يطلبها يوفنتوس فإن الضرائب في الدوريات الأوروبية الأخرى على اللاعبين الأجانب أكبر من الضرائب التي تدفعها الأندية الإيطالية، وهذا يزيد الطين بلة عليهم.



وحتى هذه اللحظة فإن المهاجم البالغ من العمر 36 عاماً لم يرتبط ارتباطاً وثيقاً مع أي نادٍ أوروبي قادر على التوقيع معه، حتى الأخبار التي تحدثت عن انتقاله إلى برشلونة تلاشت بسرعة ولم تتطور أحداثها.



الأندية الأوروبية القادرة على التوقيع مع رونالدو قليلة جداً، وفي نفس الوقت تعمل على التعاقد مع لاعبين آخرين، وذلك قلل من قدرتها على صرف مبلغ كبير من أجل اللاعب البرتغالي.



ودفع باريس سان جيرمان جزءاً كبيراً من الميزانية على لاعبين آخرين مثل جيانلويجي دوناروما وسيرجيو راموس وأشرف حكيمي وفينالدوم، ورغم أن أغلبهم جاء مجاناً إلا أن رواتبهم مرتفعة.



في حين دفع مانشستر يونايتد 85 مليون يورو لضم جادون سانشو، ودخل مفاوضات لتعزيز مراكز أخرى مثل قلب الدفاع وخط الوسط، بجانب تجديد عقد المهاجم الأوروغوياني إدينسون كافاني.

يوفنتوس ورونالدو مستمران

وعلى ضوء ذلك تشير التقارير الصحفية الإيطالية حالياً إلى وجود سعي من قبل رونالدو وخورخي مينديز للبقاء في يوفنتوس، بجانب تمديد العقد الذي يربط اللاعب بالنادي حتى عام 2023.

وأكدت صحيفة «لاغازيتا ديلو سبورت» رغبة مينديز ببدء المفاوضات التي قد تتم بعد عودة رئيس النادي أندريا أنييلي من الإجازة.

#بلا_حدود