الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الهولندي ماكس فيرستابن. (رويترز)

الهولندي ماكس فيرستابن. (رويترز)

فيرستابن يستبدل محرك سيارته لآخر مرة بدون عقوبات

اضطر الهولندي ماكس فيرستابن، سائق فريق ريد بول، المنافس ببطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1، لتغيير وحدة الطاقة بسيارته للمرة الثالثة هذا الموسم، ما يعني أن أي محركات جديدة في المستقبل ستؤدي لتوقيع عقوبة عليه في شبكة الانطلاق.

ولاحظت شركة هوندا، التي تدعم فريق ريد بول بالمحركات، وجود مشكلة بعد التجربة الرسمية لسباق الجائزة الكبرى المجري وقامت بتغيير المحرك قبل السباق الذي أقيم الأحد.

واصطدم فيرستابن ببطل العالم لويس هاميلتون في سباق الجائزة الكبرى البريطاني الأخير، وكان يستخدم نفس وحدة الطاقة.

وذكرت شركة هوندا في بيان: «خلال الفحوص التي أعقبت التجربة الرسمية لاحظنا شيئاً على وحدة الطاقة في سيارة ماكس والذي ربما يكون قد تطور خلال عطلة نهاية الأسبوع، على الأرجح هو أثر لاحق للحادث الذي وقع في سيلفرستون».

وأضافت: «لذلك قمنا على الفور بتغيير وحدة الطاقة بنفس المواصفات. ووفقاً للقواعد، يُسمح لماكس أن يبدأ السباق من المركز الثالث على شبكة الانطلاق بدون توقيع أي عقوبة عليه».

ويتبقى 12 سباقاً عقب سباق المجر ويبدو أنه من غير المرجح أن يتمكن السائق الهولندي من عبورهم بدون الحاجة لمحرك جديد.

هناك استراحة لمدة 4 أسابيع الآن حتى يعمل مهندسو سبا وريد بول بجد بعد تحطم الركن الأول الذي تسبب فيه فالتيري بوتاس، سائق مرسيدس، ما تسبب في ترك الهولندي بدون ألواح جانبية على الجانب الأيمن في سباق المجر.

احتل فيرستابن المركز العاشر في سباق جائزة بودابست بسبب الضرر الذي تعرضت له سيارته، ليمنح الفرصة أمام هاميلتون، سائق فريق مرسيدس، الذي حصل على المركز الثالث في السباق المجري، للارتقاء إلى صدارة الترتيب العام مرة أخرى.

وصرح فيرستابن لشبكة (سكاي سبورتس) في نسختها الألمانية بعد حصوله على نقطة واحدة فقط بهذا السباق «من الواضح أنه كان خطأ فالتيري. كانت سيارة مرسيدس مرة أخرى».

وأضاف فيرستابن «كان هناك الكثير من الأضرار التي لحقت السيارة، لذا فقد انتهت. لم يعد لدي المزيد من السيطرة. لقد فقدت الجانب الأيمن بأكمله».

#بلا_حدود