الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021
هاري كين. (غيتي)

هاري كين. (غيتي)

قانون «ويبستر».. ثغرة تمهد انتقال كين إلى مانشستر سيتي

قالت صحيفة «ذا صن» الإنجليزية إن النجم الإنجليزي هاري كين ربما يستغل ثغرة تعاقدية لإجبار توتنهام على قبول رحيله إلى مانشستر سيتي هذا الصيف.

وأعلن كين تمرده على توتنهام برفضه العودة إلى التدريبات، مفضلاً تمديد إجازته في جزر الباهاما، من أجل الضغط على إدارة السبيرز للموافقة على انتقاله إلى مانشستر سيتي هذا الصيف.

وحسب المصدر نفسه يمكن لكين أن يجبر توتنهام على رحيله، عن طريق شراء المدة المتبقية في عقده، مستغلاً ثغرة في قانون «فيفا» المنظم لسوق الانتقالات، وهي في المادة الـ17، ويطلق عليها «قانون ويبستر».

ما هو قانون ويبستر؟

دخل عام 1995 الانتقال المجاني المعروف باسم «قانون بوسمان» حيز التنفيذ، والذي سمح للاعبين بالرحيل عن أنديتهم مجاناً، بعد نهاية عقودهم.

وطبق فيفا في محاولة لتحقيق المزيد من التوازن بين الاستقرار التعاقدي وحرية التنقل المادة الـ17 بعد عقد من الزمن، في 1 يوليو 2005.

وتسمح المادة الـ17 للاعبين الذين وقعوا عقدهم قبل سن 28 عاماً، أن يشتروا بعد ذلك المدة المتبقية في عقدهم، ولكن بعد 3 سنوات فقط أو أكثر من توقيع الصفقة فيما اللاعبون الذين وقعوا بعد بلوغهم 28 عاماً، يستطيعون تطبيق المادة الـ17، بعد عامين فقط على توقيع الصفقة.

ماذا يعني هذا لهاري كين؟

وقع كين الذي يبلغ من العمر 28 عاماً، عقداً مدته 6 سنوات مع توتنهام في يونيو 2018 وكان عمره حينها 24 عاماً وهذا يعني أنه قضى أكثر من 3 سنوات من عقده، المقرر أن ينتهي في صيف عام 2024، أي أن كين يمكن أن يسعى إلى تطبيق المادة الـ17 وشراء المدة المتبقية من عقده.

هل سينفذ كين المادة الـ17؟

من غير المحتمل أن ينفذ كين هذه الخطوة، نظراً للأضرار التي ربما يلحقها الأمر بصورته، كما أنها ربما تجره إلى معركة قانونية مع توتنهام في المحاكم.

وسيكون كين مجبراً على دفع 40 مليون جنيه استرليني على الأقل لتوتنهام، لشراء المدة المتبقية في عقده، وربما يكون المبلغ أكبر بكثير، في حال توجه توتنهام للمحاكم، وادعاء تعرضهم لخسائر كبيرة اقتصادية ورياضية، بالنظر إلى أن كين النجم الأول للنادي.

#بلا_حدود