الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021
خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة. (ماركا)

خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة. (ماركا)

خوان لابورتا.. الرجل الذي خدع برشلونة

منذ اليوم الأول الذي قرر فيه خوان لابورتا الترشح لانتخابات برشلونة كان يعلم جيداً تفاصيل عقد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وكان يدرك جيداً وضع النادي الكتالوني الاقتصادي المعقد وصعوبة تسجيل عقد قائد البلوغرانا.

وعد لابورتا عشاق برشلونة بالحفاظ على ميسي بل وقبل فوزه بالانتخابات الرئاسية قال إن أول ما سيفعله هو الذهاب فوراً للحديث مع والد ميسي من أجل ضمان بقائه في صفوف النادي.

ذكرت الصحف المقربة من برشلونة أبرزها «سبورت» و«موندو ديبورتيفو» أن أبرز نقاط قوة لابورتا في الانتخابات الرئاسية تتمثل في علاقته القوية مع ميسي ونيله الدعم القوي من أسرة الأرجنتيني، فهو الشخص المناسب لإقناع ليو بالبقاء في النادي وتمديد عقده وحل مشكلات النادي المالية.

خيانة لابورتا

منذ الدقيقة الأولى لتولي لابورتا رئاسة برشلونة كان يعلم جيداً أنه إذا أراد تمديد عقد ميسي مقابل 25 مليون يورو فإن عليه أن يخفض مبلغ 100 مليون يورو في المقابل سواء من خلال بيع اللاعبين أو عن طريق تخفيض رواتب اللاعبين.

كان لابورتا يدرك جيداً عدم توافر لاعبين في فريقه يمكن بيعهم مقابل 100 مليون يورو في ظل جائحة فيروس كورونا كما يعلم أن هناك لاعبين لن يوافقوا على فكرة خفض الرواتب بالإضافة إلى حاجته لتعزيز صفوف الفريق بضم لاعبين أمثال إيريك غارسيا وممفيس ديباي وإيميرسون رويال وسيرجيو أغويرو ويوسف ديمير.

وكان يعلم رئيس برشلونة كذلك أن عليه متأخرات من الصفقات لم تُدفع، من بينها أن النادي لم يدفع 45 مليون يورو ليوفنتوس مقابل ضم ميراليم بيانيتش في صيف 2020 وأن فكرة الحفاظ على ميسي تكاد تكون مستبعدة.

الكارثة التي ارتكبها لابورتا كانت في أنه وعد الجماهير بالحفاظ على ميسي بينما يدرك جيداً أن ذلك أشبه بالمستحيل والآن هو تسبب بالفعل في صدمة لعشاق النادي، فهل قرر ذلك من أجل أن يربح الانتخابات ومن ثم توجيه الصدمة بقسوة لعشاق النادي؟ ولماذا لم يتحدث بصراحة لجماهير البلوغرانا منذ الوهلة الأولى ويعلن أن بقاء ميسي لن يحدث؟

أسئلة عديدة كان يجب على لابورتا تفسيرها في المؤتمر الصحفي لا سيما أنه فشل في تحقيق وعده الانتخابي الأبرز ولم يتمكن من تمديد عقد نجم النادي التاريخي.

#بلا_حدود