الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021
ميسي ,غوارديولا. (AP)

ميسي ,غوارديولا. (AP)

دهاء غوارديولا وسر رفض ميسي

تهافت كبير من كبار أندية أوروبا في الصيف الحالي من أجل الحصول على خدمات النجم الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي الذي رحل بشكل رسمي عن صفوف برشلونة بسبب خلافات اقتصادية خاصة بتسجيل عقد اللاعب.

تحرك باريس سان جيرمان بقوة لضم ميسي والأمر نفسه ينطبق على تشيلسي، بينما قرر مانشستر سيتي حسم التعاقد مع جاك غريليتش ومواصلة تحركاته من أجل ضم هاري كين.

رفض المدرب الإسباني بيب غوارديولا التعاقد مع ميسي لعدة أسباب أبرزها أن اللاعب الأرجنتيني يبلغ من العمر 34 عاماً، ما يعني أنه يمكنه تقديم موسم أو موسمين فقط بشكل جيد مع فريقه الجديد، بينما هدف السيتي الآخر هو هاري كين (28 عاماً) ويمكن أن يمنح السيتي قوة هجومية هائلة لفترة لن تقل عن 6 سنوات.

سبب آخر دفع غوارديولا لتفضيل فكرة ضم كين لكون الفريق يحتاج إلى مهاجم صريح في مركز «9» أكثر من حاجته للاعب وسط هجومي أو صانع لعب لا سيما عقب وصول غريليتش المميز في صناعة اللعب.

تواجد غريليتش المميز في صناعة اللعب وكذلك كيفين دي بروين مع تواجد الثنائي هاري كين ورحيم سترلينغ المميز في إحراز الأهداف سوف يجعل السماوي مكتملاً تماماً من الناحية الهجومية لا سيما عقب تطور غوندوغان الكبير في الموسم الماضي من الناحية الهجومية.

أمر آخر ربما يكون له دور بارز في قرار بيب بتفضيل كين على ميسي وهو كون مهاجم توتنهام الحالي يعلم جيداً كيفية التأقلم على الحياة في إنجلترا والبريميرليغ عكس ميسي الذي لم يسبق له اللعب في فريق آخر غير برشلونة داخل أوروبا وربما يحتاج إلى بعض الوقت من أجل الانسجام على طريقة اللعب في دوري آخر.

التفكير في المستقبل وكذلك الحاجة التكتيكية كل ذلك دفع السيتي للتفكير في تفضيل وصول كين على حساب ميسي في الصيف الحالي وهو قرار من الصعب اتخاذه لدى أي مدرب أو إدارة نادي برفض لاعب بقيمة الأرجنتيني لكن السيتي تعودنا أن لا يتأثر بالضغوطات الإعلامية ودائماً ما تفكر الإدارة بهدوء وتبحث عن الأفضل للمستقبل مع استشارة مدرب كبير بحجم غوارديولا.

#بلا_حدود