الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

ميسي يجفف خزينة برشلونة

لن ينحصر تأثير رحيل الأرجنتيني ليونيل ميسي على برشلونة في الملعب فقط، في ظل التوقعات بمعاناة الفريق الكتالوني فنياً، بل يتوقع أن يؤثر كذلك على خزينة النادي، والتي عاشت أعواماً من المجد مع الإيرادات الضخمة، والتي يعود الفضل إليها لتألق البرغوث المتوج بالكرة الذهبية 6 مرات.

وأعلن برشلونة أخيراً رحيل قائده وأسطورته الحية ميسي، وهو القرار الذي صدم عشاق برشلونة، قبل أن يضع النادي على المحك.

خسائر بالجملة

بحسب إذاعة «كادينا كوبيه» الإسبانية، فإن برشلونة سيخسر أموالاً طائلة من مبيعات القمصان لأن قميص ميسي هو الأكثر مبيعاً في النادي في آخر 10 سنوات.

ويجني برشلونة بحسب صحيفة «ماركا» 111 مليون يورو في كل موسم من حقوق ملكية الصور لميسي.

أزمة كبرى أخرى منتظرة مع شركة «نايك» التي عبّرت عن غضبها بسبب رحيل ميسي عن ملعب كامب نو، وهو ما قد يدفع الشركة لعدم تمديد تعاقدها مع النادي التي تمنح 950 مليون يورو تقريباً للبلوغرانا.

وينتظر أن تتراجع إيرادات وأرباح نادي برشلونة من الناحية السياحية إلى الثلث بسبب رحيل ميسي، ليس ذلك فقط، بل من المتوقع انخفاض قيمة النادي التسويقية بسبب خروج النجم الأرجنتيني عن الفريق الكتالوني.

ووفقاً لصحيفة «كونفنديسيال» الإسبانية، فإن برشلونة ربما يخسر 74 مليون يورو سنوياً من عقود الرعاية بواقع 55 مليون يورو من قبل شركة راكوتين اليابانية وكذلك 19 مليون يورو من شركة "بيكو."

وسيخسر برشلونة كذلك 175 مليون يورو من إيرادات التذاكر بسبب انخفاض قيمة النادي خارج إسبانيا، كما يتوقع أن تتراجع أرباح الليغا من البث التلفزيوني إلى 1.7 مليار يورو في السنوات القادمة.

أرباح برشلونة في عهد ميسي

كلف ميسي بحسب صحيفة «موندو ديبورتيفو» برشلونة 383،655،000 يورو في آخر 4 سنوات، لكنه في نفس التوقيت كان يمنح النادي أرباحاً مالية هائلة تتفوق على راتبه.

كان برشلونة يجني 619،265،000 يورو، من تواجد ميسي في صفوفه أي بفائض ربح قدره 235.610.000 يورو وهو مبلغ من المنتظر أن يخسره النادي في السنوات القادمة بسبب وداع البرغوث الأرجنتيني.

وطبقاً لمجلة «فوربس» الاقتصادية الشهيرة فإن ميسي كان يمثل 30% من دخل برشلونة في آخر 5 سنوات، لكون تواجد اللاعب في الفريق كان له دور كبير في زيادة عقود الرعاية، حيث يعتبر برشلونة من أكبر العلامات التجارية بين فرق كرة القدم، إضافة إلى الدخل الناتج عن التذاكر وصناديق الاستثمار وحقوق البث وبيع القمصان.

لم يضف ميسي لبرشلونة فقط من الجانب الاقتصادي، بل تمكن من تسجيل 672 هدفاً مع النادي في 778 مباراة وصنع 268 هدفاً وتحقيق لقب الدوري الإسباني 10 مرات بجانب الفوز بلقب كأس ملك إسبانيا 7 مرات وكأس السوبر الإسباني 7 مرات ودوري أبطال أوروبا 4 مرات وكأس السوبر الأوروبي 3 مرات.

وحقق ليو كذلك العديد من الجوائز الفردية أبرزها الفوز بالكرة الذهبية 6 مرات وجائزة الحذاء الذهبي 6 مرات وجائزة الأفضل في أوروبا مرتين.

#بلا_حدود