الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
كريم بنزيمة (أ ف ب)

كريم بنزيمة (أ ف ب)

الرؤية تكتيكس.. ريال مدريد هو بنزيمة وبصمات أنشيلوتي

فاز ريال مدريد خارج الديار في الجولة الأولى من الدوري الإسباني بنتيجة 1-4 أمام مستضيفه ديبورتيفو ألافيس.

أشرك الفريق الأبيض العاصمي لاعبه النمساوي الجديد دافيد ألابا للمرة الأولى في مباراة رسمية وتمكن من صناعة الهدف الرابع للبديل البرازيلي فينيسيوس جونيور بينما سجل الفرنسي كريم بنزيمة هدفين وأحرز ناتشو فيرنانديز هدفاً وحيداً.

تحول ريال مدريد منذ رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو لصفوف يوفنتوس في 2018 في خط الهجوم لفريق الفرنسي بنزيمة اللاعب الذي انفجر في غياب رونالدو وبدأ يقدم أفضل ما لديه من الجانب التهديفي.

واصل بنزيمة تألقه بقميص ريال مدريد ليسجل هدفين في شباك ألافيس ليصل للهدف رقم 17 في الليغا في عام 2021 كثاني أكثر اللاعبين بعد ليونيل ميسي الذي أحرز 23 هدفاً.

ما يميز بنزيمة هو تحركاته بشكل مستمر ومساعدة الوسط في بناء الهجمات وتسجيل الأهداف من أنصاف الفرص واستغلال خبراته في التمركز بعيداً عن الرقابة اللصيقة، كما يمتلك أكثر من حلول تهديفية، سواء من خلال الكرات الرأسية أو عبر قدميه.

يدخل بنزيمة الموسم الحالي كأحد أبرز المرشحين للفوز بلقب هداف الليغا في غياب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي رحل لصفوف باريس سان جيرمان.

بصمات أنشيلوتي

لم يتغير الإيطالي في بناء الهجمات، فما زال يعول على ظهيري الجنب بشكل كبير مع الاعتماد على الأجنحة الهجومية، وهو ما منح فاسكيز وألابا حرية التقدم بشكل مستمر في الهجوم لمساعدة بيل وهازارد مع تغطية الأظهرة من خلال ثنائي الوسط كاسيميرو وفالفيردي عند التقدم للهجوم.

يبدو أن أنشيلوتي يركز بشكل كبير على أصحاب الخبرات، وهو ما دفع المدرب للاعتماد على هازارد وبيل وبنزيمة في خط الهجوم ومودريتش وكاسيميرو في الوسط.

يفضل المدرب الإيطالي فكرة اللعب بطريقة 4-3-3 مع تواجد ثلاثي الوسط على أن يلعب فيدريكو فالفيردي دور أنخيل دي ماريا في السابق وهو اللاعب الذي يربط الوسط الدفاعي بالوسط الهجومي ويتمتع بنزعة هجومية.

الكرواتي لوكا مودريتش على الرغم من كبر السن، كان من بين أنشط اللاعبين في الميدان ويتمتع بجودة عالية ولمسات سحرية وهو ما ساهم في سهولة خلق الفرص التهديفية، بينما هازارد بدا أنه لا يعاني من مشاكل بدنية وصنع هدفاً رائعاً لبنزيمة وتحرك بشكل مستمر، لكنه ما زال بعيداً عن اللاعب الذي تألق كثيراً بقميص فريقه السابق تشيلسي.

على المستوى الدفاعي قدم الثنائي ميليتاو وناتشو مباراة مميزة كما ظهر ألابا بقدرات دفاعية مميزة، والأمر نفسه ينطبق على فاسكيز رغم الدور الهجومي للثنائي، وهو ما ميز الإيطالي في فترته السابقة في ريال مدريد بالتركيز على بناء جدار دفاعي جيد قبل التفكير في خلق الفرص التهديفية.

#بلا_حدود