السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021
ملعب سانتياغو برنابيو (من المصدر)

ملعب سانتياغو برنابيو (من المصدر)

ريال مدريد يستعد لخوض أول مباراة في سانتياغو برنابيو

تترقب جماهير ريال مدريد خوض فريقها أول مباراة على ملعب «سانتياغو برنابيو» خلال مواجهة سيلتا فيغو الأحد المقبل، ضمن الجولة الرابعة من الدوري الإسباني، بعدما خاض مباريات الموسمين الحالي والماضي على أرضية ملعب «ألفريدو دي ستيفانو».

ورغم عدم الانتهاء من العمل على تجديد سانتياغو برنابيو بشكلٍ كلي، والذي ينتهي في يناير من عام 2023 تقريباً، فإن العمال لم يتوقفوا عن العمل لتوفير احتياجات اللاعبين والمشجعين والصحفيين والمذيعين للعب أول مباراة على أرضيته بحسب ما أكدته صحيفة (ماركا).

«معجزة البرنابيو»

وصفت ماركا عملية تجهيز سانتياغو برنابيو في مثل هذا الوقت وقبل مباراة ريال مدريد وسيلتا فيغو في لاليغا بـ«معجزة البرنابيو»، نظراً للسرعة التي تم تجهيز فيها المطلوب.

وسيتم تخفيض السعة من 50 ألف متفرج إلى 30 ألف متفرج في مدرجات البرنابيو في الوقت الحالي، حيث إن القيود التي فرضتها جائحة كورونا كوفيد-19 حرمت النادي من تواجد أكثر من هذا العدد من المشجعين.

ويعمل عمال البرنابيو ضد عقارب الساعة كي يكون كل شيء جاهزاً قبل موقعة ريال مدريد وسيلتا فيغو. وتم في الفترة الماضية تجهيز الأبراج الجديدة بعد هدم البرجين (بي) و (سي)، وتوسعة الأبواب الجديدة أكثر مما كان عليه الوضع مع الأبواب القديمة، وبناء سلالم للطوارئ في حال حدوث أي انتكاسة.

وستكون غرفة خلع الملابس ومنطقة الصحفيين جاهزة قبل انطلاق المباراة المرتقبة أيضاً وأثناء تواجدهم في المباراة ستكون الجماهير قادرة على مشاهدة هيكل السقف القابل للسحب.

وأكدت الصحيفة الإسبانية تواجد 200 شخص لمساعدة الجماهير سواء داخل الملعب أو خارجه.

ولم يتم الانتهاء من العمل في مدرجات الطرف الجنوبي والجانب الغربي من سانتياغو برنابيو، وستتم تغطيتهم بأغطية خلال المباريات.

#بلا_حدود