الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
روبرتو مانشيني مدرب منتخب إيطاليا. (غيتي)

روبرتو مانشيني مدرب منتخب إيطاليا. (غيتي)

إيطاليا تعزز سلسلتها الأسطورية وتنهي الخلاف مع البرازيل

حققت إيطاليا فوزاً كاسحاً على ليتوانيا بخماسية نظيفة في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب «سان سيرو»، ضمن منافسات الجولة السادسة من التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال 2022.

وتناوب على تسجيل الأهداف كل من مويس كين ( د11، و39)، وإدغاراس أوتكوس هدف في مرماه (د 14)، وجياكومو راسبادوري (د24)، وجيوفاني دي لورينزو (د54).

وبهذه النتيجة عادت إيطاليا لسكة الانتصارات، بعد تعادلين على التوالي ضد بلغاريا بهدف لمثله، وسويسرا بدون أهداف، لترفع رصيدها إلى 14 نقطة في صدارة المجموعة الثالثة.

تعزيز لسلسلة تاريخية وإنهاء للخلاف

وعززت إيطاليا سلسلة اللاهزيمة الأسطورية إلى 37 مباراة على التوالي دون هزيمة، محققة في هذه الفترة 28 انتصاراً، و9 تعادلات، وأنهت بذلك خلافها مع البرازيل، والذي تفجر عقب وصول الآزوري إلى مباراته الـ36 على التوالي دون خسارة، بعد تعادله مع سويسرا يوم الأحد الماضي، على ملعب «سانت جاكوب بارك»، في إطار التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال 2022.

وتضاربت الأراء عقب اللقاء بين المواقع المختصة بالأرقام والإحصائيات، وبعض وسائل الإعلام ما بين كسر إيطاليا الرقم القياسي للبرازيل، أو معادلته، حيث انقسمت المصادر بشأن الرقم الحقيقي لسلسلة اللاهزيمة التي حققها منتخب السيليساو بين عامي (1993 و 1996)، إذ هناك مصادر ادعت أن السلسلة من 35 مباراة متتالية، في حين قالت أخرى أنها 36 مباراة على التوالي دون خسارة.

جوهر الخلاف

ووفقاً لصحيفة «فوتبول إيطاليا»، كان جوهر الخلاف هو مباراة ودية ضمن سلسلة اللاهزيمة الخاصة بالبرازيل، غير معترف بها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، خاضها المنتخب البرازيلي ضد منتخب رومانيا الرديف في سبتمبر 1995، وانتهت بالتعادل بهدفين لمثلهما، ما خلق انقساماً بين المصادر، بعضها يؤيد قرار «فيفا» ويعتبر سلسلة «لا هزيمة» البرازيل من 35 مباراة على التوالي، والبعض الآخر يتجاهله ويتمسك بأن السلسلة من 36 مباراة على التوالي.

ونظراً لأن أكبر هيئة للعبة «فيفا» لم تعترف بالمباراة ضد منتخب رومانيا، لكونها ضد فريق احتياطي، لا يمكن اعتبارها ضمن سلسلة «لاهزيمة» السيليساو التي امتدت من 1993 إلى 1996.

وتدعي مصادر أخرى أن سلسلة «لاهزيمة» البرازيل كان يمكن أن تكون 40 مباراة على التوالي، لو احتسب «فيفا» مواجهة منتخب رومانيا الرديف، إضافة إلى 4 مباريات أخرى خاضها منتخب البرازيل الأولمبي ضد كندا، كولومبيا، هندوراس، وأمريكا، ولم يتعرض فيها لأي هزيمة، وذلك ضمن استعداداته للألعاب الأولمبية في أتلانتا في عام 1996.

ويذكر أن سلسلة منتخب البرازيل توقفت في عام 1996 بهزيمة ضد المسكيك بهدفين نظيفين، فيما كان يسمى سابقاً ببطولة الكونكاف.

سلسلة أسطورية لإيطاليا

وبفوزها على ليتوانيا وضعت إيطاليا حداً لكل الجدل الدائر، وأصبحت أول منتخب في التاريخ يلعب 37 مباراة متتالية دون أن يتعرض لأي هزيمة ( 28 انتصاراً، و9 تعادلات).

وحقق رجال روبرتو مانشيني سلسلة لاهزيمتهم المكونة من 37 مباراة على التوالي، بين دوري الأمم، وتصفيات بطولة أوروبا، وتصفيات كأس العالم، ومباريات بطولة يورو 2020 التي توج بلقبها، والمباريات الودية.

#بلا_حدود