الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021
روبرتو فيرمينو مهاجم ليفربول (من المصدر)

روبرتو فيرمينو مهاجم ليفربول (من المصدر)

البريمييرليغ يشهد ثورة ضد «الفيفا» هذا الأسبوع

تشهد الفترة الحالية علاقة متوترة بين أندية الدوري الإنجليزي من جهة والاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» من جهة أخرى، وذلك بسبب اللاعبين اللاتينيين المتواجدين في البطولة.

وترفض أندية «البريمييرليغ» القرار الذي فرضه الاتحاد الدولي لكرة القدم بمنع اللاعبين من المشاركة في الجولة القادمة.

وكان الفيفا قد فرض عقوبة على اللاعبين اللاتينيين الذين غابوا عن منتخبات بلادهم في مباريات تصفيات كأس العالم 2022 والتي أقيمت في الأيام الماضية بقرارٍ من أنديتهم، وذلك بحرمانهم من اللعب لخمسة أيام.

وكما أكدت صحيفة «ذا صن» البريطانية فإن أندية البريمييرليغ اتفقت هذا الأسبوع على إشراك اللاعبين اللاتينيين في الجولة القادمة، رغم العقوبة التي فرضت عليهم.

واتفقت الأندية الـ20 على عدم التقدم بشكوى ضد بعضها في حال مشاركة أي لاعب من اللاعبين الموقوفين.

الأزمة بدأت من البرازيل

وهنالك 8 لاعبين برازيليين تم استدعاؤهم للمشاركة في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022، إلا أنهم لم يسافروا لتمثيل «السامبا»، لتبدأ الأزمة من عندهم.

وضمت هذه القائمة كلاً من الثلاثي أليسون وفابينيو وروبرتو فيرمينو من ليفربول، وثنائي مانشستر سيتي إيدرسون وغابرييل جيسوس، وتياغو سيلفا من تشيلسي، وفريد من مانشستر يونايتد، ورافينيا من ليدز يونايتد.

#بلا_حدود