الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021
هارفي إليوت لاعب ليفربول. (رويترز)

هارفي إليوت لاعب ليفربول. (رويترز)

بعد إصابته الخطيرة.. إليوت سعيد بدعم جماهير ليفربول

أبدى هارفي إليوت لاعب فريق ليفربول، سعادته بأجواء الحب والدعم التي حظي بها عقب إصابته القوية في الكاحل، الأحد، في المباراة التي فاز بها فريقه على ليدز يونايتد 3-صفر في بطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا»، أن لاعب الوسط الشاب تعرض لإصابة قوية في الشوط الثاني من مواجهة ليدز بعد تدخل قوي من مدافع الفريق باسكال ستريك، والذي تعرض للطرد المباشر بعد العودة إلى تقنية حكم الفيديو المساعد «فار».

وتلقى إيليوت العلاج لمدة طويلة على أرض الملعب، قبل أن يتم حمله على نقالة خارج الملعب، وتسببت إصابته في غضب واضح وانزعاج للاعبين الأساسيين والبدلاء.

وقال اللاعب البالغ من العمر 18عاماً عبر منصة تبادل الصور «إنستغرام»، الاثنين: «بالتأكيد أشعر بالحزن والإحباط لما حدث لي في ليدز، لكنني أشعر بسعادة كبيرة بالحب والدعم الذي تلقيته من عالم كرة القدم عقب الإصابة».

وأضاف: «شكراً جزيلاً لكل شخص حاول التواصل معي أو مع عائلتي، هذا يعني لنا الكثير».

وأوضح: «أوجه الشكر أيضاً لكل من كان في ملعب إيلاند رود على الاستقبال الرائع الذي حظيت به لدى تعرضي للإصابة».

وخرج إيليوت فيما بعد من مستوصف ليدز، وبينما لم يتم الكشف عن إصابته وخطورتها، سيخضع اللاعب لعملية جراحية.

وأضاف لاعب فولهام السابق: «أنا الآن أركز بشكل كبير على التعافي وسأبذل قصارى جهدي في عملية التأهل للعودة في أقرب وقت ممكن».

وتابع: «أعرف أنني أتلقى دعماً هائلاً في ليفربول ومعاً يمكننا تجاوز الأمر».

وكان إيليوت قدم نفسه كواحد من اللاعبين الأساسيين في تشكيل المدرب يورغن كلوب هذا الموسم، وذلك بعدما قضى الموسم الماضي معاراً لفريق بلاكبيرن.

#بلا_حدود