الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
توماس توخيل. (إ ب أ)

توماس توخيل. (إ ب أ)

توخيل يطالب لاعبي تشيلسي بالدفاع عن لقب الأبطال بـ«روح الموسم الماضي»

ناشد المدرب الألماني لتشيلسي الإنجليزي توماس توخيل لاعبيه بأن يدافعوا عن لقب مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بنفس الرغبة التي قادت النادي اللندني إلى الفوز به الموسم الماضي على حساب خصمه المحلي مانشستر سيتي.

ويبدأ تشيلسي حملة الدفاع عن اللقب القاري الثلاثاء، حين يستضيف زينيت سان بطرسبورغ الروسي، مع الأمل بأن يقدم لاعبو توخيل نفس المستوى الذي ظهروا به في مستهل الدوري الممتاز حيث فازوا في 3 وتعادلوا في واحدة من مبارياتهم الأربع الأولى.

وأحدث المدرب الألماني نقلة نوعية في الفريق منذ قدومه إليه في يناير الماضي حين كان تشيلسي يعاني في منتصف ترتيب الدوري الممتاز، قبل أن يرتقي به تدريجياً حتى أنهى الموسم رابعاً، والأهم أنه قاده إلى إحراز لقب دوري الأبطال للمرة الثانية في تاريخ النادي.

وعشية بدء حملة الدفاع عن اللقب القاري، تحدث توخيل عن الفارق بين وصوله إلى نهائي المسابقة قبلها بموسم مع باريس سان جيرمان الفرنسي والفوز باللقب في الموسم التالي مع تشيلسي.

وقال مدرب بوروسيا دورتموند السابق «وصلت إلى النهائي مع فريقي في الموسم الذي سبقه، وراودني الشعور بأن ما تحقق كان إنجازاً كبيراً، لكن عدم الذهاب خطوة إضافية إلى الأمام (الفوز باللقب) يشكل فارقاً هائلاً عندما تدرك ما يعنيه الأمر أن تنجح في تحقيقه (اللقب)».

وشدد «الأمر الأهم هو ألا تتطلع إلى الخلف بل أن تبقي على تعطشك لأن الشعور (بالفوز) يخلق تعطشاً لتحقيق المزيد والمزيد. إنه إدمان. الفوز هو فحوى هذه اللعبة لأن الفوز يغير مشاعرك، يغير أجواء العمل في المبنى (حيث النادي) ويمنحك ثقة تلقائية».

ويحتل تشيلسي حالياً المركز الثاني في ترتيب الدوري الممتاز بعشر نقاط، ويبدو مرشحاً بقوة للتأهل عن المجموعة الثامنة في دوري الأبطال والتي تضم مالمو السويدي ويوفنتوس الإيطالي إلى جانب زينيت سان بطرسبورغ.

لكن المدرب الألماني حذر لاعبيه من التراخي، مشدداً على ضرورة نسيان نشوة الفوز على مانشستر سيتي 1-صفر في نهائي الموسم الماضي الذي أقيم في بورتو، مضيفاً «من الضروري جداً أن ننساه (نهائي الموسم الماضي)، أن نبدأ من نقطة الصفر، أن نظهر هذه الذهنية مجدداً. هذا ما أطلبه من نفسي ومن جميع الموجودين حولي، ألا نتغير من ناحية حجم التعطش».

وسيفتقد توخيل في لقاء الثلاثاء الفرنسي نغولا كانتي والأمريكي كريستيان بوليسيك بسبب الإصابة، لكن بن تشيلويل قد يحظى بفرصة المشاركة الأولى له منذ مايو.

وكان تشيلويل ضمن تشكيلة إنجلترا في كأس أوروبا التي أقيمت هذا الصيف والتي وصل فيها «الأسود الثلاثة» الى النهائي، لكنه لم يشارك مع الفريق بعدما اضطر إلى عزل نفسه لعشرة أيام بسبب مخالطة مصاب بفيروس كورونا.

وأشار توخيل إلى أن الظهير الأيسر عاد إلى تمارين الفريق «متعباً ذهنياً» لكنه «في السباق الآن» لمنافسة الإسباني ماركوس ألونسو على مكان في التشكيلة الأساسية للفريق اللندني.

#بلا_حدود